عاممقالات

الحب الاعتيادي


بقلم : خلود الحمد

نعتاد عليهم بالحياة أرواح ترفرف حولنا بأي حال هم تبعدهم المسافات أو تقربهم في القلوب دائما ولكن !!
يتحرك الدم أعاصير يلتف العقل كأشجار غابات الأمازون تغطي كثافتها نور البصيرة هم بالقلب ولكن !!

لانعلم حجم الحب ماهيته درجات نبضه !

نراهم بعيون مختلفة يدثرهم القلب ك أم تلف جسد وليدها في يوم شتوي قارص ..

هم معنا أرواح وفي قلوبنا قلوب ولكن !!

اعتادنا .. فأصبحوا هواء نأخذ شهيقه وزفيره بكل أمان

نظن أن الأنفاس دائما منتظمة !!

هم لنا ديثار حياة في شتاء أعمارنا لنا دفىء وفي صيفها ظل من لهيب .. هم لنا ربيع تزهر أوراقه نصحى على خريف يأبى إلا أن يذكرنا بأن للأوراق عمر يسقط بعضها لتتجدد الحياة ….
نعتاد فلا نبالي !! ولكن عندما نستيقظ على هبوب رياح خماسينة.. تحاول اقتلاع أرواح من أرواحنا ينبض القلب من جديد متسارعا تلهث أرواحنا لتلقط اللحظة توقفها أو تستعيد زمنها الماضي !!!

عندها يصبح للأنفاس قيمة ولصوت النبض ترانيم ثمينة !!

رئيس قسم انت الحياه: داليا طه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: