شعر وحكاياتعام

حبيبتى

بقلم ياسر عياد
اتنفس عبير انفاسك كل مساء.
ذبت فى هواك 
وأصنع لك ما لا يصنعة أمير الأمراء.
أنت ملكة على عرش الحب 
و يغير من حبي كل النساء.
فحديثى إليك يامليكة القلب 
ما هو إلا تعبيرٍا كله بهاء وثناء.
ذدينى من نسيم ثغرك 
فأنا فى أشتاق إلى تنشق الهواء.
سأغوص فى بحرك 
وأنا غريقٌ أغرق فى شبر ماء.
أنا أعانى فى حبك 
كأني فى ذروة مرضٍ وأعياء.
أنا في عشقك لا أطول 
كمن لا طال أرضا أو سماء.
أنت شمسي الجميلة 
تزين قلبي وربوع السماء
جعلتينى سجين حبك 
كأنه أصابنى مرضًا أو سحر وباء.
في بحر الهوى أنا مسجونا 
وأنا فيه مأمورٍ من خيرة السجناء
أعلم بأنه إذا حدثك كل الرجال 
مانالوا منك رضًا ولا أرضاء.
وما نالوا منك سوى كلماتٍ 
فزادهم ذلك لك من الحياء حياء.
يامليكتى ياأجمل النساء
لا بل أنت كل النساء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: