أخبار وفنعام

صدمة الفنان عادل أدهم في ابنه الذي أنكره



كتب/خطاب معوض خطاب

الفنان الكبير عادل أدهم الشهير بلقب “برنس السينما المصرية” الذي برع في أداء أدوار الشر بطريقة أثارت إعجاب مشاهديه، وكان يجعل من يشاهده يشعر بأنه يتوحد مع الشخصية التي يؤديها، ولعلنا لا ننسى دوره الشهير في فيلم “حافية على جسر الذهب” ونذكر الإفيه الشهير الذي قاله: “أنا مش إنسان!!! أنا عزيز”، هذا الفنان الذي برع وتميز وتفرد في أداء أدوار الشر تعرض لموقف قاس تسبب له في صدمة وكسرة نفسية ظل يعاني منها طويلا، فقد كان متزوجا في شبابه من فتاة يونانية اسمها ” ديمترا”، كانت جارة له في الإسكندرية، لكنه كان عنيفا في تعامله معها حتى اضطرها للهرب من مصر كلها، وبحث عنها كثيرا لكنه لم يعثر عليها، حتى أخبرته صديقة لها بأنها سافرت لليونان، وبالفعل سافر إلى هناك للبحث عنها لكنه أيضا لم يعثر عليها.


وبعد مرور 25 سنة فوجئ الفنان عادل أدهم بصديقة زوجته تخبره بأن “ديمترا” كانت حاملا حين تركته وأنها قد أنجبت ولدا يشبهه تماما، فما كان منه إلا أن سافر من فوره لليونان ليبحث عن ابنه الذي لم يكن يعلم بوجوده من قبل، وبالفعل تواصل مع “ديمترا” التي قامت باستقباله في بيتها وحين طلب منها أن يرى ابنه نصحته بعدم رؤيته لكن زوجها اليوناني خالفها الرأي وأخبرها أن من حق الأب أن يرى ابنه.

الماكيير والمنتج السينمائي الشهير محمد عشوب الذي حكى هذه القصة في برنامجه “ممنوع من العرض” قال إن الفنان عادل أدهم أخبره أنه حين شاهد ابنه في المحل الذي يملكه باليونان رأى نفسه في شبابه، نفس الملامح والروح حتى تسريحة الشعر، فقط شعر ابنه أصفر اللون، وأسرع عادل أدهم يحتضن ابنه الذي دفعه بعيدا عنه قائلا له: “من أنت؟” ، فعرفه بنفسه وقال له أنا والدك وحكى له قصته مع أمه، لكنه فوجئ بابنه يبتعد عنه ويقول له: “تتذكرني الآن فقط وبعد 25 عاما وتريد مني أن أعرفك؟ والدي هو زوج أمي الذي رباني وعلمني ووقف بجانبي”، فقال لابنه: “أنا عندي أموال كثيرة كلها لك فأنت ابني”، لكن الابن تركه قائلا له: “لا أريد منك شيئا”، ووضع أمامه مشروبا وهو يقول له: “هذا المشروب مجاني، ليس لأنك والدي ولكن لأنك ضيفي!!!”.

يقول محمد عشوب إنه سمع هذه الحكاية من الفنان عادل أدهم قبل وفاته بشهور معدودة، وأنه حكاها له وهو يبكي، وقال إنه وقتها كاد أن يغمى عليه من الصدمة وظل على كرسيه أكثر من نصف ساعة غير قادر على الحركة بسبب هذه الصدمة، واختتم عشوب كلامه بأن أمنية الفنان عادل أدهم الوحيدة والتي لم تتحقق كانت هي أن يرى ابنه هذا مرة أخرى قبل وفاته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: