عام

بقعة ضوء


بقلم رشارمضان إسماعيل
وعند المنتصف تقف مُحدقًا لطول الطريق وتباعد الغايات تقفُ متأملاً فيما مضى يغتال التفكير حواسك 
تخشى التقدم خطوة واحدة وتأبى الرجوع خطوة واحدة 
جهد شاق وعتمة مُفرطة تستحوذ على روحك 
تبحث بداخلك عن بقعة ضوء تسعى نحوها تبحث عن شغف يحرق تفاصيل اليأس التي تمكنت منك
تبحث عن عنصر كيميائي نشط يُحيي ماأخملته فيك خشونة الحياة
يحملك الشوق لعودة الزمن حيث نقطة البداية
فتمتثل أمامك كل مخططاتك،أهدافك ،أحلامك 
تُشع كشمس فتُسلط الضوء على الجانب المُظلم منك وتستمع لصوت خفي يبث فيك روح الحماسة ويقتل في رأسك كل الأفكار البائسة والمشاعر الهستيرية 
ويدفعك نحو التقدم والمواصلة 
وفي نهاية الأمر ستجد نفسك مُحققًا ماطمحت إليه وما أثقل أكتافك ورأسك عبء التفكير به 
ستتعلم أن الإخفاق شيء هو بداية لفكر أعمق وعقل أنضج
ستُدرك أن الأحلام ليست مجرد خربشة على الورق إنما هي قدرتنا على تلوين اللوحة الرمادية بألوان الصبر والقوة والتحدي والمواجهة 
والأهم من هذا كله إيمانك الشديد بأن الله معك في كل خطوة يستمع لهمسك 
ومناجاتك وسيُحقق آمالك ولو بعد حين 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: