شعر وحكاياتعام

ذات القبعة الحمراء


صائغ القوافي الشاعر 
فهد بن عبدالله الصويغ 


أيا ذات  القبعة   الحمراء  كفى
فقد أصبت الفؤاد  بسهم  يقتل
أشعلت نار الغرام  بنار  حسنك
و ما كان قلبي  يومآ بالمتوسل
ترحمي علي أن  شئت  سيدتي
أو أغزليني بيداك بذات المغزل
رحماك  سيدة  الحسن  تعطفي
أما  أن الأوان  لتعشقي  مختل
قد فقدت  صوابي  منذ  رؤياك
ففقدت   رشدي   والأن   معتل
أضحيت  متيم  عاشق    لهواك 
فكل   حسن   بك   كان    مرتل
فك أرجوك  أسري  ولا تتجبري 
فحرام أن أحرق بسهم  المحتل
أعيدي   الي   سيدتي   صوابي
فأنت  من  الجمال  كله   أجمل
عاشق  إليك  أيا  قنديل  كوني
عاشق   أصيب   برمش  منسل
أغمد  في  أعماق  أعماق قلبي
وهو الأن لصميم  الفؤاد  يحتل
أيا ذات  القبعة الحمراء  تمهلي
فسهمك  قاتل  أبدآ    لا   ينسل
دوائي في يداك أو من  مقلتاك
فنظرة أو لمسة تجعلني الأكمل 
لا تبخلي على عليل صابه سهم 
جعل فؤاده بين  يداك  مجندل
قفي وترفقي بمن  عشق  لقياك
فالكريم   أبدآ   أبدآ   لا   يبخل

مدير قسم الأدب و الشعر
علا السنجري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: