شعر وحكاياتعام

* لانها جميلة ك يوسف *


* لانها جميلة ك يوسف *




من قصائد الاديب
         جهاد موس


ذنبها أنها كانت 
منيرة كالبدر
ونقية كما الحنين
ذنبها أنها كانت 
طاهرة ك مريم
طيبة ك ابراهيم 
وجميلة ك يوسف 
ذنبها انها رأت
احد عشر كوكباً 
والشمس والقمر 
كانو لها ساجدين
ذنبها أنها كانت 
لا تعرف الحقد
ولم تتوقف يوماً
عن زراعة الحب
والياسمين
تآمرو عليها إخوتها 
ورموها في البئر
تركوها رهينة الموت
وجور السنين 
كان اسمها فلسطين
أرض الشرفاء 
وشعب الجبارين
وستبقى القدس ،
عاصمتها الوحيدة 
بإذن رب العالمين ……







مدير قسم الأدب و الشعر
علا السنجري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: