شعر وحكاياتعام

تدعي الشرف

تدعي الشرف

تدعي الشرف والشرف منها براء
عاهرة بكل مجلس وتاج للأشقياء 
ترميك بما لديها من ألوان فحش
وهي العليلة وتنعت غيرها بالداء
دعية تتخذ من لسانها ستارآ
فهو لها فوق بلائها أشد بلاء
ساقطة في بئر نزواتها وشهواتها
بغية وتلعن الشرفاء بسفه البغاء 
تلك التي تلعنها الأراوح الطاهرة
وتشمئز منها كل نفس عند اللقاء
تجنب بني البغي ولا تخاطبها
فما تلك إلا مدعية شبيهة بالنساء
عارية خليعة في جل ألفاظها
وإن إحتشم زيها فهي بلا رداء
غايتها مالديك من جاه وحسب
وما هي إلا حية ملعونة رقطاء
ليست الفاتنة كحيلة الأعين فقط
بل من إكتمل حسنها بالوفاء
تلك من تعض عليها بالنواجذ
إن أردت إمرأة تصونك للبقاء
كن فارس لتحيا دنياك نبيلآ
وتحلى بخلق أهل العزة الفضلاء
صائغ القوافي الشاعر
فهد بن عبدالله الصويغ
27-6-2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: