شعر وحكاياتعام

إستسلمت


إتسلمت





بقلم / ريهام مصطفى 

أحببتك رغم غيابك ،،رغم قسوتك،،
رغم بكائى وآلامى.
أحببتك وما كنت أعرف كيف يموت الحب ،،
كيف يكف القلب عن دقاته،،
كيف يكون طريق النسيان .
أقفلت جفونى وذهبت بعيدا،، لأحلامى
ولكننى لا أهرب من أمالى ،،
فوجدتك هناك تنادى ،،
ولمستك بكل فؤادى ،،
ووعدتك لن تنسانى .
أدركت أن عيونى تشتاق لكل حواسك،،
فذهبت بها لجفونك لتغطى بيها حنينى 
تشفينى من كل أنينى.
أحببتك رغم عصيانى عليك ،،
رغم صبرى ،، رغم قوتك وضعفى ،،
أحببتك وفى النهاية إستسلمت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: