شعر وحكاياتعام

أحزان النهايات

أحزان النهايات





بقلم  / كنوز أحمد


دائماً أصل بعد اسدال الستار  ،
 بعد اكتمال القصة 
لأ سمع التعليقات
وأرى البسمات والعبرات


أيا قصص تمنيت أ ن لو كنت بطلتك 
وبجدارة استطيع تقمصك
وبجدارة.. 
اصنـــــــــــــــــــع انـــا المعجزا ت


ومن بين حكايا مكتملة ، يقع الاختيار علىّ 
من قِبَل أبطالك لحضور حفل خاص .
كما يَدَعون


وبسذاجة متعمدة  أقبل الدعوة ،


ثم اقرر صعود المسرح ..
لأصير البطلة ..
فتبدأ القصة ..
بصياغتى انا ..  
وبحماقة منى وبجهل متعمد أُجسد دوراً
لحقيقة بالية  ..
في محاولة لإعادة الحياة 
إلــــــــــــــــــــى أمـــــــــــواتـــــــــــ


ومن هنا تبدأ أحزن النهايات .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: