شعر وحكاياتعام

لــو …


لــو ...


شعر : مصطفى الحاج حسين .

لـو أصابعي تلامسُ الضوءَ


وتحتضنُ الرهافةَ في بوحِكِ

لو أتنشقُ عطرَ ابتسامِكِ

وألثمُ جبينَ فتنتِكِ

لو أغفو بحضن أنفاسكِ

كنتُ ما عرفت الموتَ

لو كان قلبُـكِ يوشوشُني

ويداكِ تربتانِ على وجعي

وعيناك تغمرانَني بالشفقِ

وصدرُكِ يغدقُ عليّ بالمَـدى

وروحُـكِ تمسدُ آهتي

ما كنتُ أسلمتُ عمريَ للريحِ

أحتاجُ منكِ إلى التفاتةٍ

لأبقى

أحتاجُ إلى همسةٍ تدبُّ الشمسُ

في روحي

أعطيني من ريقِكِ الخلودَ

امنحيني سبباً واحداً

كي أعيشَ

وأسورَ خطواتِكِ بلهفتي

ألحقُ بشعرةٍ منكِ

سرقتْها الريحُ

أضمّد أنداءَكِ

إن رفرّفَ حولَـكِ العطـرُ

أمتهنُ عشقَـكِ

طوالَ النبضِ

لو أنّي أحظى بشذرةٍ من دفئِـكِ

بنتفةٍ من اهتمامِكِ

بكسرةِ حنانٍ

بشيءٍ منَ المودةِ

ببعضٍ منَ القبولِ

كنتُ رضيتُ بهذِه الدنيا

وما شرعتُ نوافذي

للانتحار *

مصطفى الحاج حسين .
إسطنبول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: