أدم وحواءعام

زواج الصالونات بين مؤيد ومعارض


زواج الصالونات بين مؤيد ومعارض

سمية مجدى

الزواج التقليدي أو ما يسمى بزواج الصالونات هو أن تتقدم لخطبة فتاة لا تعرفها ولا تجد علاقة سابقة بينكم في عمل او جامعة او ما شابه .

الزواج نصيب كتب قبل خلقنا فهل تفرق إن اختلف تسميته بزواج عن حب ام زواج تقليدي او زواج صالونات ؟ ،الزواج هو مسمى واحد ولاشئ غيره مهما اختلف من مسميات تجاوره مثل زواج عن حب ،أو زواج تقليدي أو زواج صالونات في النهاية هو زواج يجمع شخصين برباط مقدس ،ولكن دعونا نتساءل عن الزواج التقليدي أو مايطلقون عليه زواج صالونات ،لماذا أحدث اختلاف حوله بين مؤيد ومعارض ؟،هل زواج الصالونات مشروع ناجح أم هو تقليدي ،روتيني،ينبئ بالفشل؟


مؤيدي زواج الصالونات

يقول أحدهما “زواج الصالونات مثلما يطلقون يسمى الزواج التقليدي أو زواج الأهل ،وهذا ناجح بنسبة كبيرة حيث لم نسمع بكمية طلقات ،وأي علاقة خارجة دون علم الأهل فهي باطلة وفاشلة”

وعبر الآخر قائلا”زواجي كان تقليديا أو مثلما يدعون زواج صالونات ولكن ناجحا للغاية احمد الله على ذلك”
وعبرت أحدهم قائلة” شاهدت حلقة لبرنامج على قناة فضائية ،وكانت تؤيد الزواج التقليدي وأنه أفضل وأكثر ديمومة من زواج عن حب ،وعلى كل حال فمن رأيي الحب للأغبياء”
وقال الاخر”زواج الصالونات بدايته حلال ودخوله من الباب،أما زواج الشوارع والعلاقات البريئة لا يسمح به ،فهل تستطيع الفتاة أن تأخذ صديقها إلى أهلها وتقول لأبيها هذا الشخص يريد الزواج بي ،والزواج القديم التقليدي هو زواج معترف به في ديننا الحنيف طهرة للمرأة ونزع أية شبهة في هذه العلاقة الطيبة”


زواج الصالونات بين مؤيد ومعارض

إقرأ المزيد  للحفاظ على أسرتك من الانهيار أرفض بعض طلبات زوجتك


معارضي زواج الصالونات

يقول أحدهم”أنه يفضل أن يكون زواجه عن حب ومعرفة للطرف الآخر فهذا أفضل لنجاح الزواج،ولكن ليس ارتباك بشخص لا يعرف عنه شئ”

أما الآخر فقال”أنا ضد الزواج التقليدي لأن اختيار الشريك يكون بشخص وعلى قناعة تامة فمن غير المعقول أن أتزوج من إمرأة لا أعرفها ولا أعرف شخصيتها ولا طباعها فكيف يكون التفاهم فيما بعد؟”

وتقول إحداهن”أنا تزوجت عن قصة حب وأعيش سعيدة لأني كنت أرفض فكرة الزواج التقليدي ،لأني أعتبره مشروع فاشل ينتج عنه زيجات فاشلة والسلل عدم معرفة الطرف الثاني بوضوح ويصدم بعد ذلك في عيوب لم يكتشفها بالبداية”



زواج الصالونات بين مؤيد ومعارض

إقرأ أيضا  أنواع الغيرة تأثيرها وعلاجها


الزواج من الأمور التي شرعها الله سبحانه وتعالى ونعمة كبيرة على الإنسان حيث الهدف من الزواج ليس تحقيق المتعة للشريكين فقط وإنما الحصول على المودة والرحمة،وإنجاب الأطفال ومشاركة لحياة الطرفين مهما كان اسمه.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: