عاممقالات

الأرزاق مقسومة من عند الله سبحانه وتعالى

الأرزاق مقسومة من عند الله سبحانه وتعالى


كتب بشار الحريري

هذا الموضوع هام جدا ، و حيزه كبير جدا و يحتاج إلى دقة في التعاطي معه من حيث ضخ الأفكار المختلفة و المتنوعة وفق ما يعتقده الذي سيطلق الرأي في هذا الموضوع سواء على صعيد الاعتقاد الفكري أو الاعتقاد الديني …


فكل من بني البشر سينظر إلى هذا الموضوع من خلال ما يؤمن به و يعتقد به دينيا أو فكريا ..
لذلك فهو يمثل إشكالية من خلال هذا المنظور !.

و إني في هذا الصدد أرى : 

أن الأرزاق بكل تأكيد من عند الله و كل من بني البشر سيأخذ رزقه الذي قسمه الله سبحانه و تعالى و لو بعد حين طال الزمن او قصر ..

فإن استعجل الإنسان رزقه الذي قسمه الله له ، بوسائله اللأخلاقية سيحصل عليه ! و لكن سيكون هذا وبالا عليه ! لأن وسائله اللأخلاقية و المحرمة سبغته بالحرام الذي حرمه الله جل في علاه . فالغاية لا تبرر الوسيلة و المبررات لا تبيح المحظورات .

و لو أن الإنسان صبر و حمد ربه و شكره في السراء و الضراء بكل تأكيد سيحصل على رزقه حلالا خالصا لأنه الله قد قسمه له و ليس لغيره أن ينتزعه منه .
و شتان بين هذا و ذاك ..


الأرزاق مقسومة من عند الله سبحانه وتعالى

فدائما ما يخبئه الله لنا جميلا لأن الله ليس عنده إلا الخير و الرحمة و لكن لمن ؟ لمن أمن و حمد و صبر و شكر …

إذا الأمر يتطلب حسن التفكير و التدبير من الإنسان لأن الله منحه العقل من أجل ذلك ليميز بين الصالح و الطالح مع أن المطلوب منه أن يختار الصالح الحلال و يبتعد عن الطالح ، الحرام ليدخل الجنة .

إذا نجد هنا أن الأمر يتطلب من الإنسان التفكير مليا لأنه هنا دخل في إطار التخيير و ليس التسيير .
و الله اعلم .



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: