شعر وحكاياتعام

لا أعبث


لا أعبث

فاتركيني غنوة 
على شفاه الأمس حيرى تُعزفأانا من تقمصه الأسى
فكنت كما أُعْرَفُ
انا احتضار المنى 
أنا الذكرى 
أنا الاسف
أنا الذي بين هاتيك المخاوف أمكث
لاهثا حيث الضحى 
والليل خلفي لاهث 
تحبيني !
وهل من هيام 
بتمثال في الورى يقفأانا مذ طواها الموت سفر ضاعنة
على جدار مبكاي أُتلى وأُُذْرَفُ
ليلى مساءاتي 
وشكوى قصائدي
وليلٌ شتائي الهوى
وجرحٌ ينزف
لا تعبثي 
لا أعبث
هيهات كاسات المسرة أرشف
هيهات انظم في الجمال قصيدة 
ولقد مضى بين المقابر يعكف
لا أنكث
عهدا في الصبى
أبدا سأرعى الغياب
وإن تنأى 
فما اطلعت
و لم تدرِ ما يكون 
لن أخون
والٱن إذ أمست يباب 
سوسنة لا ندى 
ترنيمة شجوى
صدى 
طيف 
ضباب 
بدر توارى خلف أسوار المنون 
لن أخون
اياد الخفاجي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: