حياة الفنانينعام

محمد أسامة ” النقشبندي مثلي الأعلى وحلمي أكون مؤذن المسجد النبوي الشريف “



محمد أسامة " النقشبندي مثلي الأعلى وحلمي أكون مؤذن المسجد النبوي الشريف "

حاورته /إيناس رمضان

اقتدى برسول الله (صل الله عليه وسلم) ووالدي له الفضل في اكتشافي.

التراث القديم تاريخ وله روح.

أحب الأعمال الخيرية و أفضلها وهي الأقرب إلى قلبي.

حمزة نمرة له رسالة و يمنحني الأمل.


محمد أسامة منشد ديني ومبتهل لم يتجاوز عمره واحدا وعشرين ربيعا ولكن اختير في مهرجان الإبداع الدولي للابتكارات العلمية ضمن أفضل 100 شخصية مؤثرة في الوطن العربي. 
حصد العديد من الجوائز ويدرس حاليا بالفرقة الثالثة بكلية الزراعة جامعة الأزهر


محمد أسامة " النقشبندي مثلي الأعلى وحلمي أكون مؤذن المسجد النبوي الشريف "

“محمد أسامة “حدثنا عن بدايتك ؟


بدايتي كانت في الإذاعة المدرسية وبدأت حفظ القرآن الكريم وختمته وأنا في الصف السادس الابتدائي وكنت أشارك في حفلات المدارس وبدأت الإنشاد وأنا في الصف الأول الإعدادي واشتركت في عدة مسابقات وحققت مراكز أولى فيها.

من له الفضل في اكتشاف موهبتك؟


والدي هو من له الفضل في اكتشاف موهبتي.

وكيف؟


وأنا صغير كنت أردد وراء المؤذن وبنفس طريقته أمام المرآة وسمعني والدي وطلب مني أن أكرره وأعجب بصوتي وأدائي وبدأ يأخذني معه في التجمعات العائلية و في أحد المرات كنت أقرأ سورة القيامة فوجدت إعجاب شديد من الحضور ومنهم من تآثر ومنهم من بكى ومن هنا كانت بدايتي.

لماذا اتجهت إلي الإنشاد الديني ولم تتجه للغناء؟


لأنني نشأت على القرآن الكريم وتربيت عليه وأحببته ووجدت الإنشاد أقرب إلى قلبي.

هل ستتجه يوما ما إلي الغناء ؟


لا أظن ، فلا يجتمع القرآن والغناء في قلب مؤمن.

هل تتعارض هوايتك مع دراستك؟


في بعض الأحيان.

هل تفكر في أداء الأناشيد الدينية للأطفال؟


أتمنى ذلك ، ولكن الآن أذهب وأشارك في الحفلات المدرسية كلما سمحت ظروفي.

محمد أسامة " النقشبندي مثلي الأعلى وحلمي أكون مؤذن المسجد النبوي الشريف "


هل تحرص على نشر التراث القديم؟


طبيعي وبكل تأكيد لأنه تاريخ وله روح وأشعر بسعادة الناس عندما يستمعون للتراث القديم وكيف كان في الماضي يعبرون عن الحب وحب رسول الله (صل الله عليه وسلم).


هل ترى أن الإنشاد الديني يشغل الحيز الذي يستحقه؟


بنسبة ضئيلة إلى الآن مقارنة بالفنون الأخرى.

في رأيك كيف يمكن التغلب على ذلك ؟


مساعدة الشباب الموهوبة للوصول إلى هدفهم ونشر موهبتهم.

رصدت سحر الحياة انه تم اختيارك ضمن أفضل 100 شخصية عربية في”مهرجان هرم الإبداع الدولي للابتكارات العلمية ” فما صحة ذلك؟


بفضل الله فقد انتشرت لي عدة فيديوهات وقد حققت نجاح كبير وآثرت في العالم العربي كله وقد تم اختياري بالفعل في مهرجان هرم الإبداع الدولي وسيتم تكريمي في 5إبريل القادم إن شاء الله. 

وما أثر ذلك عليك ؟


أشعر بالسعادة ، وبالمسؤولية أكبر اتجاه القادم.


محمد أسامة " النقشبندي مثلي الأعلى وحلمي أكون مؤذن المسجد النبوي الشريف "

في نظرك ما أهم مقومات النجاح للوصول إلى ذلك المركز؟


الموهبة والاجتهاد والسعي والتوكل على الله.

محمد أسامة كيف تري نفسك بعد عدة سنوات ؟


القادم في علم الغيب وأتمنى أن يكون اسم ” محمد أسامة” مثل الشيخ النقشبندي والشيخ نصر الدين طوبار ،ومحمد عمران وأستطيع أن أكمل المسيرة و السلسلة ذاتها وأصبح امتدادا لهم ويكون لي ألبوماتي الخاصة .

ما أكثر ابتهال، و أنشودة مقربة إلي قلبك؟


أكثر ابتهال قريب إلي قلبي “مولاي” للنقشبندي ، وأكثر أنشودة “المسك فاح”

بمن تقتدي في حياتك ؟


أقتدي برسول الله “صل الله عليه وسلم”


هل يعد الإنشاد والابتهال فترة في حياة محمد أسامة ؟

لا أظن ،وأركز على الابتهال “مناجاة الله “.

من مثلك الأعلى في الإنشاد ؟


الشيخ النقشبندي.

وهل بالفعل أطلق عليك عميد الكلية ” النقشبندي” ؟


بالفعل اشتهرت في الكلية بالنقشبندي أقوم يا نقشبندي واجلس يا نقشبندي والجميع ينادوني به.


محمد أسامة " النقشبندي مثلي الأعلى وحلمي أكون مؤذن المسجد النبوي الشريف "

هل تقوم بالإنشاد في أي وقت ؟


حقيقي وبيحصل مثل ابتهال” إلهي” كنت مريضا ولكن سجلته وسط الناس عندما أحسست بالرغبة في الإنشاد في ذلك الوقت.

ما أكثر المواقف التي أثرت في حياتك ؟


تأثر بعض المستمعين والبكاء بشدة أثناء الابتهال.

إلي من تحب أن تستمع؟


استمع إلى الكثيرين وأحب صوت حمزة نمرة.

ولماذا؟


أشعر أن له هدف ورسالة يرغب في أن تصل للمستمع و يمنحني الأمل.

وما هي هواياتك ؟


الرسم والتصوير والنحت.

هل اتجهت إلي التلحين ؟


قمت بالتلحين في عدة أعمال منها أنشودة الأم وشاركت بالتوزيع في نفس الأنشودة.

علمت سحر الحياة أنك تنشد بأكثر من لغة فما حقيقة ذلك ؟

أيوة أنشد أناشيد” سامي يوسف” بعدة لغات الإنجليزية والتركية والهندية. 
كما أحفظ أشهر موشحات التراث المصري والسوري والجزائري.

كما رصدت أيضا مجلة سحر الحياة تواجدك في مؤسسة بهية لعلاج سرطان الثدي بالمجان.. 

كيف كانت زيارتك؟


قام بدعوتي المهندس ماجد حمدى عضو مجلس الأمناء ورحبت بالفكرة ولبيت الدعوة لأني أحب الأعمال الخيرية وأفضلها وهي الأقرب إلى قلبي وأحاول المساعدة والتخفيف عن الناس.

هل تربطك بالمهندس ماجد حمدى علاقة؟


علاقتي به حب في الله


محمد أسامة " النقشبندي مثلي الأعلى وحلمي أكون مؤذن المسجد النبوي الشريف "

هل تعد تلك الزيارة الأولى لبهية ؟وما شعورك؟


بالفعل هي الزيارة الأولى ، وأنا على استعداد للتواجد في أي وقت هناك لإسعاد الأمهات . 
فقد شعرت في بهية بالحب و بالراحة النفسية جدا جدا وأن كلهن أمهاتي كما شعرت بالسعادة وأن أرى الفرحة في عيونهن.

وبماذا يحلم محمد أسامة ؟


حلم عمري أن أصبح يوما ما إمام أو مؤذن بالمسجد النبوي الشريف مثل المنشد “سعد الغامدي”، وأصبح أول مؤذن مصري في المسجد النبوي.

 سحرالحياة تتمنى لك تحقيق حلمك ويكون لها الصدارة في تغطية حلمك بعد أن يصبح حقيقة إن شاء الله

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: