أدم وحواءعام

برنامج “ريجيو إميليا” ودوره فى تعلم أطفال الروضات بمصر”12″

 برنامج "ريجيو إميليا" ودوره فى تعلم أطفال الروضات بمصر"12"


بقلم الباحث التربوي 
أسماء حسين التنجي

عناصر مدخل “ريجيو إميليا”المعامل و التعاون والمشاركة كأساس للنظام

5- المعامل : المعمل هو ما يطلق عليه “الأتيليه” وهو ورشة مليئة بخامات البيئة المتعددة مثل الخيزران والخشب والبرطمانات والشموع والعجائن والفرش والأوراق والأقمشة الملونة وأوراق الجرائد ، وكل ما يتوفر بالبيئة أو المنزل ويمكن احضاره للروضة، ويعمل بالأتيليه معلم فنون واحد لكل روضة، وتساهم مع المعلمات في شرح كيفية استخدام الخامات المختلفة، وتعمل على العرض الواضح لأعمال الأطفال وتساهم في توثيق أعمالهم بشكل واضح داخل المعمل وخارجه. 
فالمعامل ساهمت في توثيق العمل مع الأطفال ودفعت المعلمين لتطوير طرق الملاحظة والتسجيل لكي تصبح عمليات تعليم الأطفال هى الأساس للحوار مع الآباء، كما ساهمت هذه المعامل في إتاحة كثير من الأبحاث والملفات الأرشيفية، وهى تعتبر كنوزاً للباحثين والمعلمين عن العمل مع الأطفال 

 برنامج "ريجيو إميليا" ودوره فى تعلم أطفال الروضات بمصر"12"

وتحددت الأهداف الرئيسية للمعامل فى الآتى: 

أ‌- تتيح الفرصة للأطفال لأن يصبحوا ماهرين فى كل أنواع التقنيات مثل الرسم، والطلاء، والطهى، أى كل اللغات الرمزية.
ب‌- تساعد البالغين فى فهم العمليات التى يتعلم بها الطفل وكيفية قيام الأطفال بصنع وسائل ذاتية تعبر عن الحرية المعرفية والحرية الرمزية، وطرق التواصل. 


 برنامج "ريجيو إميليا" ودوره فى تعلم أطفال الروضات بمصر"12"

6- التعاون والمشاركة كأساس للنظام:

أ- المشاركة هي أساس النظام بروضات ” ريجيو إميليا” :

 فهي الداعم القوي لاستكمال العمل واستمراره، وهو يتم على كل المستويات، فالمعلمون يعملون بشكل ثنائي في داخل الفصل الدراسي، وليس كمعلم رئيسي ومعلم مساعد، وإنما على نفس المستوى، وهم يعملون كباحثين يقومون بجمع المعلومات أثناء عملهم مع الأطفال عن طريق التوثيق المستمر، والتبادل في المعلومات بين المعلمات بالروضة يتيح تدريب مستمر وثراء في الجانب النظري، وهذا النظام التعاوني يُدعم بواسطة مجموعة من واضعي أصول التدريس الذين يدعمون أيضاً العلاقة بين المعلمات والآباء وأعضاء المجتمع.
وتلتقي مجموعة واضعي طرق التدريس مرة في الأسبوع مع مسئولى التعليم بالبلدة لمناقشة السياسة العامة، والمشكلات التي تتصل بالشبكة الرئيسية للروضات ومراكز الأطفال، وكل شخص من خبراء علم أصول التدريس يتم اختياره للعمل على مساندة ثلاث أو أربع روضات ومركز للصغار ولمساعدة المعلمين فى الحفاظ على تطبيق فلسفة النظام .

 برنامج "ريجيو إميليا" ودوره فى تعلم أطفال الروضات بمصر"12"

ب-المحادثات مع الأطفال: 

من الاستراتيجيات الرئيسية للعمل فى روضات ” ريجيو إميليا” هي المحادثات الفعالة مع الأطفال لمعرفة أفكارهم حول شيء معين له أهمية لديهم، وقد تكون مجموعة الأطفال كبيرة الحجم ( الفصل كله)، أو تكون متوسطة من ( 10 إلى 15)، أومجموعة صغيرة من ( 5 إلى 6) أطفال، أو ثنائيات، وتقوم المعلمات بإجراء محادثات مع الأطفال بشكل ثنائي أو طفل تلو الآخر، والفكرة في كل حالة هي اكتشاف لأفكار الطفل .

ج- عمل الأطفال كمجموعات صغيرة :

 يحقق النظرة إلى الطفل على أنه كائن اجتماعي يتعلم من خلال تفاعله مع الآخرين، فإن تنظيم عمل الأطفال في روضات “ريجيواميليا” ونشاطاتهم من خلال مجموعات صغيرة لا تتعدى الأربعة أو الخمسة أطفال على الأكثر. 
وتشكل المجموعة الصغيرة فى”ريجيو اميليا” كياناً إجتماعياً يربط أعضاءه من خلال الحوار وتبادل الآراء، معتمداً على تفكير أعضائها كأفراد فى تواصلهم وعملهم، ففي المجموعة الصغيرة تتم أفضل عمليات التواصل، إذ تسهل الصراعات المثمرة والأبحاث والنشاطات التي ترتبط ما فكر به كل واحد من هؤلاء الأطفال، وكما تساعدهم على التنظيم الذاتي والأقلمة مع الآخرين في المجموعة، ولما كان الأطفال يتعلمون من خلال علاقتهم بالآخرين وخبراتهم الحسية فإن المجموعة الصغيرة تشكل السبيل الأفضل لتوفير الفرص الكافية لذلك.


 برنامج "ريجيو إميليا" ودوره فى تعلم أطفال الروضات بمصر"12"

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: