شعر وحكاياتعام

وماكان لي أن أغار


وماكان لي أن أغار

وماكان لي أن أغار لأني
لأجلك أعشق في الغيد شعرا
وأزهق أرواحهن انتقاما
ليحيا بقلبك طيفي دهرا
فمثلك لا يكتفي بورودي
ولا ينحني ان توجع هجرا 
ومن فرط ماأثملتني المعاني
رشفت نبيذ حروفك خمرا
فواعد نجومك في كل حين
و غازل بدل الجميلات سحرا
وايقظ بليل العذارى حنينا
يوشيه نسج من الحسن غمرا
فعصيانك المر ادريه لغزا
يهز قلوب الحبيبات ذعرا
فيلهب بالقهر نار التي
تكابر بالغنج تيها ومكرا
فما دمت ذو الق وجمال
وتهوي إليك المغانم تتري
فلست الوحيد الذي هام عشقا
وأوغل في التيه ليلا وفجرا
فأهدى لليلى عطور الشام
وأهدى لبلقيس في الحلم قصرا
فلم تبق ذات دلال ولم
تحط على الأيك تطلب زهرا
فان لم يهزك ذاك الجنون
ولم تحترق باللظى تتهرا 
فمن اين للشوق ان يتدلى
ومن أين للحرف ان يتعرى
ومن اين للورد ان يتجنى
فيهمي على الخد والنحر عطرا
الشاعرة زكية الطنباري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: