أدم وحواءعاممقالات

إخفاق الأباء في التربيه وتمرد الأولاد

إخفاق الأباء في التربيه وتمرد الأولاد
قلم سعد جلاب
تربية الأبناء هي مسؤولية الأب في المقام الأول
وهناك عدد لاحصر له من أساليب وأدوات التربية
ولكن أحيانآ قد يضطر الأب  اللجوء إلى طرد الإبن خارج المنزل كورقة أخيرة بعد أن يكون قد استنفذ الأساليب التربوية المتاحة كافة .. أو هكذا يظن،
يرتكب الأبناء أحيانآ بعض الأخطاء التي تجعل الأباء يشعرون
حيالها بالعجز عن تقويم تلك الأخطاء وتصحيح سلوكيات أبنائهم، اليوم فلت العيار في تربية الأولاد …التقدم التكنلوجي أخذ من تربيتهم الكثير …
لايمكن السيطرة عليهم بظل انفتاح المدرسة والشارع والمحيط به .إنه وباء العصر الذي لايمكن السيطرة عليه إلا بالرؤية وعدم الاستعجال بإطلاق الأحكام المضادة للإبن اليافع المراهق …
الأب هو الكبير عليه أن يكون أكثر صبرا وتسامحا حتى يصل لنتيجة مرضية ..ولايدع الحبل على الغارب وهو( اي الاب) اذا عاقب الابن بالطرد فالابن يفعل مايشاء والأب يتحمل المساوئ،
و التربية الصالحة عن طريق التوجيه والإرشاد 
واستخدام العقل وعدم اللجوء إلى العنف أو الطرد لأنه يفتح أبواب من المشاكل وقطع حبل الموده بين الأب والإبن،
أنا أرى من وجهة نظري القاصرة أن الطرد خارج البيت خطأ كبير وعلاج( الخطأ بأخر) لان الأولاد نصف الحاضر وكل المستقبل وعليه اختيار الجماعات والأصدقاء ومراقبتهم عن بعد ومعاملتهم كأصدقاء كفيلة بتربيتهم التربية الصالحة ويكون لهم مستقبل مشرق يخدمون أنفسهم وأهليهم والمجتمع ككل ومن الله التوفيق،


إخفاق الأباء في التربيه وتمرد الأولاد
سعد جلاب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: