شعر وحكاياتعام

الشريدة

الشريدة

ما اسمك؟
مشردة شريدة
وعيناها مطرقتان
إلى الأرض
مسحوقة تحت الأقدام
ما اسم أبيك؟
شهيد تحت ركام
اسم أمك؟
رؤية في منام
هزت رأسها ونظرت
إلى السماء اسأل
لدي كثير من الكلام
أين تعيشين؟
في ذاك المكان
صور وأشباح
وأشباه إنسان
أين تنامين؟
أجدد المكان في 
الشوارع افترش 
الرصيف
والتحف السماء
هل قلبك ينبض
بالحياة؟
لا…لا…إنه كسير
أصمت صمتا قاتلا
يحضنني الليل
ويحجزني الشارع
بما تفكرين؟
في مكان أذهب إليه
وحضن ألجأ إليه 
التمس دفء كفيه
ماذا تأكلين؟
أمضغ الفقر والأوجاع
أقطعه بأسنان
ستمزق سالبي
الأوطان
كيف ترين؟
أرى سهام أشعة
بها أنتشي وأستكين
و أرسم لوحة وطني
و حلما لكل الأوطان
بماذا أيضا تفكرين؟
بأشياء وأشياء
لن أبوح بها أخاف
يوما سرقة حلمي
وأنفاسي وخبزة
الأحلام
في غفلة عين يأتون
تحت ستار ليل 
وجنح ظلام يسرقون
نقائي وشجاعتي
وتباع حياتي وبشهواتهم
يدنسون عفتي وتباع
بأبخس الأثمان
ماذا تسمعين؟
صراخ أمة بحت
من سنين واشتراها
قبر ذاك العرين
بماذا تحلمين؟
ألا أصهر أنا ذهب
أنا ياقوت أنا مرجان
ولن أتحول إلى
رمل وطين يداس
بالأقدام
من سميرك؟
الخوف والهواجس
والأنين والأحزان
ثم همدت
وانقطع صوتها
وفاضت روحها
دون استئذان
إنصاف عبدالباقي سوريا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: