شعر وحكاياتعام

جواز سفر

 

جواز سفر


وانا أسير على شط هواكَ
وامواجه تداعبني 
تعثرت باستغاثة وآنين 
من قوقعة تحت الرمل 
أخذتها براحتي نفضت عنها 
سنين وسنين من قصص وحكايات 
وضعتها على أذني 
همست لي بحزن عميق 
أين أنتِ ياحلوتي 
طال غيابك من زمن بعيد بعيد
كدت ألفظ أنفاسي الأخيرة 
جئتك بمرسول حب من حبيب 
لكِ في الشط البعيد 
صورتك وصوتك و ضحكتك 
وكل شيء جميلٌ فيك 
لم يبرح خياله 
قهره البعاد لاحيلة له 
غادر بدون جواز سفر للعودة 
مازال ينتظر بمحطة الذكريات 
كي يلقاكِ

ملكة شفيق الأسد /سورية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: