عام

كيف نجعل الإجازة مثمرة للأبناء


كيف نجعل الإجازة مثمرة للأبناء

 بفلم الأستاذة بن كتيلة فتيحة الجزائر
الإجازة …..فترة تأتي بعد كد وجهد سنة كاملة وبالعادة تكون بالصيف بعد نهاية الموسم الدراسي ،حيث يتوقف الأبناء عن الذهاب المنتظم للمدرسة لكن هل الإجازة تعني لعب وفوضى ونوم وكسل؟ أم هناك واجبات تؤدى …وروتين يومي لابد من القيام به.
والسؤال الذي يطرح نفسه هنا ماهو واجب الآباء اتجاه أبنائهم في الإجازة لتكون إجازة ناجحة ومثمرة وكيف يمكن استغلالها ؟
هناك نقطة مهمة جدا وهي يجب أن يعي الأبناء الدور المهم الذي يجب أن يقوموا به في الإجازة ، فالإجازة لا تعني لعبا ولهوا وعدم انضباط كما ينبغي عليهم معرفة أن تربية الأبناء مهمة تقع على عاتق الآباء ولا تتوقف في مرحلة معينة بل عملية مستمرة ودائمة ،
حيث ترى البرفيسور “أنا فيجيانا سواريز”، الأستاذة المتخصصة في الشأن الاجتماعي الأسري ، أن الحقيقة التي يجب الانتباه إليها هي أنه حتى بانتهاء الموسم الدراسي فإن التعلم ينبغي أن يظل مستمرًا. ويحذر المربيون من إن الإجازة الصيفية ليست وقتًا للأبوين للسماح لأطفالهم بنسيان أمر الدراسة.
وتثبت الدراسات النفسية أن “الطفل يتعلم عن طريق التقليد.. فإذا كانت الأم أو الأب يقرأون، فإن الطفل سيحذو حذوهم. وإن كان الطفل لا يستطيع القراءة بنفسه، فاقرأ أنت له. إن أي نوع من التعلم عندما يقترن بالمحبة فإنه يصنع عادة”.ولنعلم جيدا أن الطفل يقلد الكبار فلنحذر من تصرفاتنا مع الأبناء.
و ترى آن رامبو”، وهي أستاذ مساعد في العلاج الأسري بجامعة “نوفا ساوث إيسترن”، فقد أشارت إلى أن فترة الصيف يمكن أن تكون وسيلة لاحتكاك الأطفال بخبرات تعليمية صعبة ولكن بوسيلة جديدة، مضيفة أن “الصيف يُعد فرصة عظيمة لمساعدة الطفل لكي يصبح شخصًا أكثر تطورًا”.
وفي هذا المقال نقترح مخططا يساعدنا في قضاء إجازة مثمرة وهي كما يلي :
1-خطط للقيام برحلة وجعل هدفها تعليمي تربوي ، فإذا قررت زيارة مدينة محلية معينة؛ فابحث عن الحدائق العامة القريبة منها واصطحب طفلك في جولة للتعرف على سمات المكان أو عن أصله التاريخي إن وجد، واجعله يقرأ كتابًا عن المنطقة التي ستتوجهون إليها قبل مغادرة المنزل. هنا تكون القراءة ممتعة لأنه ستكون فيها رحلة .
2–اجعل طفلك يشارك في الإعداد للإجازة الصيفية، ويعرض عليك ميزانية للإنفاقات المتوقعة. اطلب منه كذلك المساعدة في تحديد موقع الرحلة على الخريطة وتقدير المسافة باستخدام مفتاح الخريطة، وهو ما يُعد نشاطًا يعتمد على علم الرياضيات.وتطبق معه المناقشة واتخاذ القرار وتحمل المسؤولية ومعرفة الإنفاق . 
3- القراءة ثم القراءة ثم القراءة … هكذا ينصح الخبراء، فبينما تطلب معظم المدارس من تلاميذها قراءة كتب محددة خلال الصيف، فإن المربين والخبراء يقولون إنه من الأفضل تجاوز العدد المطلوب، والاستعانة بالمكتبات أو الاشتراك في نادٍ صيفي للكتاب.أو توفير مكتبة في البيت وجعل القراءة متعة ومنافسة . 
4- اجعلي المطبخ بمثابة معمل للرياضيات؛ واطلبي من طفلك أن يساعدك في أعمال الطهي حيث أنه خلال هذا النشاط سيُطبق مفاهيم رياضية مثل تحديد المعايير وحساب الكميات. ويتعلم تحمل المسؤولية ، والبنات يتعلمن الطبخ وحبذا لو يكون طبخا صحيا لننتج جيلا سليم البدن.
5اصطحب طفلك معك للسوق ،وساعده على اكتساب المهارات الحسابية والتعرف على الأشكال المختلفة للأشياء. وكيف يتعامل مع الكبار ،وكيف يشتري وكيف يتصرف.
6- علم البنات أنشطة وأشغالا يدوية كالخياطة والطرز والحياكة تعلمهن الصبر والاتقان والتحدي.
وبشكل عام أبناؤنا يستغلون وقتهم في العطلة الصيفية في زيارة أقارب ،والأعراس، والجلوس واللعب على الحواسيب، واللعب في الشارع الشجار مع بعضهم ، وأهم شيء دارج في أيامنا الهاتف النقال، الذي لا يفارق أيدي أبنائنا الذين يستغلونه في الألعاب والدردشة، أتمنى من الأهل أن يستغلوا أوقات أولادهم بأشياء مفيدة لا تفسد أخلاقهم أو تضيع أوقاتهم بدون فائدة، واستغلال الدورات المهمة لتنمية قدراتهم وفكرهم . وأيضاً أن يمارسوا هواياتهم وألعابهم المسلية، لكن بوقت منتظم، وأشجع كل أم استغلال العطلة الصيفية بمشاركة أبنائهم بالمخيمات والفعاليات الترفيهية وغير ذلك من نشاطات ليكسب أولادنا أوقاتهم بأمور يستفيدون منها”.وتنعكس أيجابا على حياتهم المستقبلية فأولادنا أمانة نحاسب عليهم يوم القيامة .
وللأسف نجد العديد من الآباء لا يضعون لأولادهم جدول نشاطات يملؤون من خلاله الوقت لممارسة هواياتهم. يجب على الأهل إرشاد أولادهم، من المهم أن تستغل العطلة الصيفية في تنمية القدرات والمواهب، مثلا: الاشتراك في النوادي الرياضية، الفصول الكشفية ، التي تكون فيها أوقات ممتعة ومفيدة. وأنا أحبذ أيضا إدخال دورات لتعليم اللغات وتقوية الكلام الشفهي، مثل اللغة العربية من خلال الحوارات الأسرية ، والانجليزية تفيدهم للغد بالجامعات والمعاهد والكليات ،و تزيد أبناءنا تميزا وثقافة. أيضا إدخال دورات تعلم القران وعلوم الحديث ( استغل وقتا لطاعة الله عز وجل) كتب تفسير والفقه السنة ، مما يجعل الابن متفقها في أمور الدين، أيضا المطالعة وقراءة الكتب المتنوعة مثل العلوم ، الأدب ،التكنولوجيا، قصص إسلامية ترفع من المستوى الفكري وتزيد من بنك المعلومات، هذه من أهم الأشياء لتقديمها لأولادنا في العطله الصيفية”.
وفق الله الجميع لما يحب ويرضى ولا ننسى أبناءنا أكبادنا تمشي على الأرض وما نزرعه اليوم نحصده غدا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: