شعر وحكاياتعام

حقوق الإنسان لعبة سياسية

حقوق الإنسان لعبة سياسية


خاطرة 

بشار الحريري .. سورية

أحب الكتابة إني أعشقها
هي توأم الروح لا تفارقني
هي مرآة عالمي

أتوق الآن إلى الكتابة ..
أمسك بيراعي لأكتب
أحتار في اختيار الأحرف 
و نسج الكلمات 
تتوه التعابير في ظل 
واقع دولي مرير
ملوث بأصناف الموبقات
دمار .. 
وخطف .. 
وقتل .. 
وهتك للأعراض..
جرائم إبادة على الهوية 
تصنف ما بين
جرائم حرب و أخرى 
ضد الإنسانية

في ظل عالم متحضر 
تقوده عصابات دولية
جعلت من حقوق الإنسان
لعبة سياسية 
للتدخل في شؤون 
الدول الوطنية 
بافتعال الحروب 
تحت شعار الحرية ! 
تشعل حروبا أهلية 
ما بين أقلية و أكثرية 
و تارة أخرى حروبا عرقية 
و تختمها بإذكاء الطائفية 
تحقيقا لمصالحها 
دون أي احترام لحياة الإنسان
التي جعلت منها 
عنوانا عريضا 
عبارة عن أرقام
في نشرات الأخبار العالمية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: