شعر وحكاياتعام

جدارية


بقلم إلهام غانم عيسى 
في ليلة هادئة 
ارتديت سماءك الصافية
حزمت نجومك المضاءه 
وأوقفت مراكبي 
على مرساة أمنياتي 
أنزلت أشرعتي 
أعلنت الرحيل 
المرساة تبكي 
كان أنين الشوق يحرقها 
وهول الحنين في شهقتها 
يا أيها الزمن المسافر 
في حقائب المحبين 
أيعقل أن الوقت أذن لرحيل 
أيها الحب التائه
في الحارات العتيقة 
والأزقة والشوارع
المتسول على أبواب العاشقين 
اما آن لك أن تجد السكينة 
مع ولادة نهار جديد 
أما آن لشمسك 
أن تغزل خيوطها 
جدائل للمحبين 
يا أيها المسافر 
الباحث عن الخيال 
ألا تذكرك الشواطىء
بدفاتر أغنيتي
وعطر قصائدي 
على أثير الشوق 
كيف لك ان تحملني،
تلملمني ذكريات
تستوطنني كالقلب 
كيف الوداع يوزع فيها ألحانها 
والصباح يرتب انفاسها 
تذكّرْ .. معا سنسقي الزهر 
سننشر عطر محبتنا 
سلاما لمداد الضوء 
في مقلتيك 
تذكرْ نشيد اللقاء 
ووهج الشعاع 
لاتنس حروفنا العابقات ..
يا أيها المسافر ..أنت 
للعينين ضياء وبوصلة من بهاء..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: