عام

قصور الغدة الدرقية (Hypothyroidism)

الدكتورة امينة النجولي

 

هو مرض ينتج عن نقص في هرموني الغدة الدرقية (Thyroid gland)، ثيروكسين (T4 – Thyroxine) وثلاثي يودوثيرونين (T3) .
وقد يحدث ذلك المرض بسبب

قصور الغدة الدرقية الأولي (Primary hypothyroidism): حين تعجز الغدة الدرقية عن إنتاج الهرمونات.

قصور الغدة الدرقية الثانوي (Secondary

 

hypothyroidism): حين يتضرر إنتاج هرمون الموجهة الدرقية / ثيروتروبين (Thyroid stimulating hormone – TSH) في الغدة النخامية(Hypophysis)، وهو هرمون المراقبة الخاص بالغدة الدرقية.

قصور الغدة الدرقية الثالثي (Tertiary Hypothyroidism): حين يتضرر إنتاج الهرمون المطلق لموجهة الدرقية (Thyrotropin – releasinghormone – TRH) في الوِطاء (هيبوثالامس – Hypothalamus)، وهو هرمون المراقبة الخاص بالغدة النخامية.

و يحدث قصور الدرقية الأولي بسبب التهاب الدرق المنسوب لهاشيموتو (Hashimoto’s thyroiditis) – وهو التهاب مزمن في الغدة الدرقية يكون مصحوبا في بعض الأحيان، بتضخم الغدة الدرقية.

بعد استئصال الغدة الدرقية.

تلف الغدة الدرقية نتيجة لالتهاب ُالدرقية تحت الحاد (Subacute thyroiditis).

تناول اليود بجرعة مرتفعة.

اضطراب في عمل الغدة نتيجة لتناول بعض الأدوية، مثل: (Lithium)، (Amiodarone)، (Dopamine).

هذا الداء ينجم عن وجود التهاب مستمر يؤذي الغدة وأداءها الوظيفي. وينشأ هذا الالتهاب بفعل مضادات ( Antibodies) يتم إنتاجها في الجهاز المناعي (Immune system) لدى المريض، فتهاجم الغدة وتؤدي إلى إتلافها، بشكل تدريجي لا يمكن منعه أو وقفه.

هذا المرض وراثي يصيب أحيانا أكثر من فرد واحد من أبناء العائلة نفسها. وتوجد في دماء المصابين بداء هاشيموتو نسبة مرتفعة جدا من المضادات التي تهاجم البروتين الأساسي الذي تنتجه خلايا الغدة الدرقية، الغلوبين الدرقي (Thyroglobulin) كما تهاجم، أيضا إنزيم بيروكسيداز (Peroxidase) الضروري لإنتاج الهرمونين T3 وT4.

يصيب هذا الداء النساء أكثر مما يصيب الرجال (بنسبة 4 لـ 1 ولدى المسنين بنسبة 8 لـ 1). وقد يظهر هذا المرض في اية مرحلة من العمر، لكن احتمال ظهوره يزداد مع التقدم في السن.

أعراض قصور الغدة الدرقية

وتشمل علامات واعراض قصور الغدة الدرقية:

العلاج باليود المشع للغدة الدرقية
التعب ، الضعف ، النعاس ، الهبوط في التحصيل الدراسي ، الارتفاع في الوزن ، الحساسية للبرد ، أوجاع في العضلات والمفاصل ، النسيان واضطرابات في الذاكرة ، تساقط مفرط للشعر ، الإمساك ، النزيف الحاد في الطمث ، المشاكل في الخصوبة ، التقلبات المزاجية ، الاكتئاب ، ضعف في السمع ، الجفاف في الجلد وفي الشعر ، تشوش النظر ، البحة ، انخفاض الشهيّة ، التعرق في كفتي اليدين ، البطء في الكلام ، انتفاخ في الوجه وحول العينين ، البطء في الحركة وظهور (Edema) في الساقين.

قد تظهر لدى المسنين المصابين بقصور الغدّة الدرقيّة أعراض أخرى إضافية مثل

انخفاض في الأداء الوظيفي للدماغ، تضخم في الغدّة الدرقية ، نبض بطيء ، جفاف في الجلد ، منعكسات (Reflexes) بطيئة ، شحوب لون الجلد وميله إلى الصفرة ، ارتفاع في ضغط الدم.

وقد تبين الفحوصات المخبرية وجود فقر الدم(أنيميا – Anemia)، انخفاض مستوى الصوديوم في الدم وارتفاع مستوى كل من الكولسترول (Hypercholesterolemia) وثلاثي غليسيريد الدم (Hypertriglyceridemia).

ويتم اليوم تشخيص قصور الغدة الدرقية الأولي، في وقت مبكر وبطريقة ناجحة، بواسطة فحص مستوى هرمون الموجهة الدرقية / ثيروتروبين (Thyroid stimulating hormone – TSH)، وهو الهرمون الذي يتم إنتاجه في الغدّة النخاميّة ويحفز إنتاج هرموني الغدة الدرقية T3 وT4.

عندما يتم إنتاج هرموني الغدة الدرقيّة فإنهما يرسلان إشارة إلى الغدّة النخامية، وهكذا تتم المحافظة على مستوى سليم من هرمون TSH في الدم.

عندما يكون إنتاج هرموني الغدّة الدرقيّة غير كاف، لا يتم إرسال تلك الإشارة، مما يؤدي إلى ارتفاع مستوى هرمون TSH في الدم.

يتم تشخيص قصور الدرقية الأولي عند وجود مستوى مرتفع من هرمون TSH في الدم.
أما تشخيص قصور الدرقية الثانوي والثالثيّ فيتم بناء على معلومات عن أمراض سابقة أصابت الغدة النخامية والوطاء، وبمساعدة فحوصات خاصة معدّة لتقييم ردة فعل هرمون TSH على تحفيز بواسطة TRH.

وعلاج قصور الغدة الدرقية سهل، نسبيا: يتم تناول أقراص ليفوثيروكسين (Levothyroxine) (إلتروكسين – Eltroxin) التي تحتوي على الهرمون T4، والتي يستصعب الجسم إنتاجها، مرة واحدة كل يوم.

ويجب عمل التحاليل والفحوصات بالتدريج للاطمئنان .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: