شعر وحكايات

عيناك ٠٠من زمني

بقلم إلهام غانم عيسى
هاتفتني عيناك التائهتان
كانتا وهجا وأعماقا
في بحر الحنين
صارتا
متلهفتين اشتياقا
ماضيتين في احتراقهما
يا عين
ردي لي قلبي حيثما شئت
في خاصرتي..
في شرياني
وامضي ايتها المسافرة
المقيمة في حنايا الروح
هيا ردي إلي ناظري
و لا تاخذي حلمي الجميل
والحب تجاوبه المآقي الدامعات
عندما تبتسم عيناك
يصمت قلبي
اطير أحلق في بروج البراح
اشق طريقي في مرافئ العاصفة
ارسو على ضفاف عينيك
احنو هائجة التقط خيط الروح
الهارب من نوافذ الحرية
تودعني انفاسك
احن إلى طيفك
وكلما برق الحنين بداخلي
اصرخ رحماك
فسهام الموت قاصدة
وعيناي ترنو إليك
قاصدة النجاة
سكرت من خمرة حبك
فعلى اثير الشوق
تحملني مواسم العطاء
سلاما لوهج الحروف
تنير مصابيح الدجى
سلاما لعينيك..
يا لجمال عينيك الساحرتين!
يا سلام!

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: