حياة الفنانين

محمد عبد العزيز شميس “مدرسة النضهة الأدبية تطلق أول أنطولوجيا عربية بعد ولادتها في ظروف وتحولات ديموغرافية شديدة التعقيد لمناهضة العولمة الفكرية الأدبية التي باتت تهدد أركان العروبة

حوار الهام غانم عيسى
شاعر وكاتب وفيلسوف مصري معاصر عايش الاستثناءات والحالات الشاذة في المجتمع المصري خصوصا والعربي عموما بالتاريخ المعاصر له نظرة جديدة وروؤى مختلفة في تصويب الاخطاء واعادة الأمور الى نصابها والنهوض بها نحو الأفضل والامثل انه الكاتب والشاعر الكبير محمد عبد العزيز شميس

محمد عبد العزيز شميس كيف تعرف نفسك للقراء والمتابعين

انا واحد من ٱلاف المعاصرين في العمل الكبير ( قصة حضارة) وإذا ما شئنا الاكتفاء بفرد واحد يشكل اختبارا مستقلا بحثا عن المبادئ الناموسية مستمدا من الوقائع اوجه التشابه واكتشاف القوانين العامة للإبداع الإنساني فهو أنا اشغل منصب الأمين العام لمدرسة النهضة الأدبية في مصر والوطن العربي كما اشغل عدة مناصب عالمية كسفير ثقافي لمؤسسة اينر تشايلد برس انترناشونال بالولايات المتحدة الأمريكية وعضو اكاديمية كتاب اللاتين في اورجواي وعضو برلمان الاتحاد العالمي للكتاب التابع لليونسكو وسفير معهد السلام العالمي في مصر والشرق الأوسط

من هو عبد العزيز شميس

أنا شاعر وكاتب مصري معاصر عايش الاستثناءات والحالات الشاذة للمجتمع المصري والعربي بالتاريخ المعاصر حاولت خلال الفترة الماضية من كتاباتي الفصل بين التاريخ الكمي والتاريخ التقليدي للشعر والثقافة العربية معتمدا علي أنه لا توجد قطعتان متطابقتان من الروائع لذا فإنه سيكون من العبث أن نؤكد بشكل متسم بالجمود أن ما تمر به امتنا العربية لا علاقة لها بالإبـداع أبـدأ رغـم أن

هذه النتيجة كامنة في القياس الكمي للمتغيرات الحاسمة والعلاقات السببية الأكثر احتمالا للإبداع

لكل انسان بداية وانطلاقة من أين كانت البداية ل محمد عبد العزيز شميس
سؤال يسوقني إلي صور عشوائية أو بقع حبر تستلزم فحص أمة عبر فترات زمنية متعلقة بالسيرة الشخصية والحضارة فلا أملك قيمة تفسيرية واحدة عن مؤشرات التنبؤ متي كانت البداية
ويكفي من القول أننا ابناء عائلة رعت وحمت ثقافتنا العربية من الانحلال او الافتقار أو الاندماج في ازمنة متعددة المتغيرات منذ ميلادها الأول ضممنا حقبا تاريخية اثرت فينا وتأثرنا بها
أما عن الانطلاقة كانت في فترة متكونة من عشرين عاما عاملا علي كف الإبداع في هواية تامة ولكن بعد حدوث عدم الاستقرار السياسي والاجتماعي والثقافي لمجتمعاتنا العربية كان هناك سبب لمتغير يملك من القوة التي تعمل علي خنق ذروة الإبداع الأدبي من فساد الذوق والرأي واثره السلبي علي الإبداع وذاك هو الذي ساعدنا علي إطلاق المشروع الشمولي لثقافة واحدة
ومن هنا بزغت فكرة النهضة الأدبية

بمبادئها التي تحركت عبر سير عملية منفصلة لاكتشاف المتغيرات والتباين بين ثقافتنا الحالية والثقافات المحيطة والقديمة

حضرتك شاعر وداخل كل شاعر طفل ينصت لسكاته هل طفلك الساكن في اعماقك مشاغب ام مدلل
أنا طفل مشاغب اقل زيفا من الأخرين عاشت طفولتي وقتين منفصلين من الأحداث لذلك أنا متقلب متذبذب خلال النظر في المساحة المكرسة بين العقل والتطبيق لا املك شيئا مبتوراً نظراً لبيئتي الريفية والقبلية التي عمدت إلي اجراءات مجسدة وصولا لنتائج مرتفعة جداً
بواسطة أساليب إعادة الاختبار أو الصيغة البديلة من الاختبار فالمبدعون هم قادة ثقافيون مشاغبون بالفطرة

محمد عبد العزيز شميس لمن يكتب وكيف تتجلي صورة المرأة في أشعاره
أنا أكتب للقيم والأفكار التي ظلت صالحة للنفع والعطاء والاستلهام من مواريث الأمم والشعوب التي دخلت في حالة انصهار او التوافق البناء في الأمة العربية من خلال الفتوحات القديمة وعراقة الحضارة

تجلت المرأة في اشعاري كغيرها من بواطن الجمال الإنساني بين الظل والهدوء في شراسة وموجة جديدة من التحديات الشعورية
تلمس الحقائق النائية في الأصقاع البعيدة عندي وتتبلور في صورة هي رؤية لقتل الجهل والزيف الحسي لأنها مثل عيون ميدوزا في الأساطير اليونانية التي تحول كـل مـن تـلـتـقـي بـه عيناها إلى حجر

حضرتك تأث بالعديد من المدارس الشعرية ما هي المدرسة الأكثر تأثرا لمحمد عبد العزيز شميس
جميعنا قرأنا وتعلمنا من السابقين واخذنا عنهم بل ونهلنا جميعا ذات المعين وتأثرنا بتوجهات وافكار الكثير من الشعراء منذ الجاهلية الأولي حتي اليوم ولكن كان لمدرسة الإحياء والبعث اثر خاص في نفسي لما تحمل من اهداف تتفق وظروف ومتغيرات المجتمع الحالي الذي يتصف بالجمود أخذ علي إثرها في الضعف والاضمحلال ومن هنا لم نختر سياق المعني لمدرسة النهضة الأدبية الحديثة عبثا بل هو من اختار نفسه ولكن وفق أطر اكاديمية تحوي المحتوي العلمي والموهبة معا

ماذا عن دواوين محمد شميس وما هو الجديد
علي المستوي العربي
صدر لي سلسلة دواوين فرديه وجماعية
مثل الشمس لا تطوف مرتين
علي رابية البوح
لآلئ
علي المستوي العالمي
شاركت في عدة انطولوجيات عالمية في مثل
مئة شاعر من أجل السلام
الطيور الجريئة
الفريداسيس
واخيرا تم اختيار بعض اعمالي في الموسوعة الإسبانية العالمية أزهار
استعد الآن للانتهاء من اولي رواياتي (البورمجي الصعلوك في بلاد الملوك)

ماذا عن كتابة القصة وما هو الحافز لكتابة القصص
للقصة دور كبير في تحديد ومسارات الأمم ثقافيا لما تحمل نبضا حياتيا وواقعا معاشا يحاكي الحقيقة بل وتطرح سلسلة من القضايا الاجتماعية والسياسية والتاريخية فلهذا اقدمت علي تجربتي الأولى ( البورمجي الصعلوك في بلاد الملوك)وهي من القصص ذوات النص المتداخل في ادب الرحلات ابث فيها تجارب مرحلة سابقة وقضايا لاحقة عبر شخصيات ملائمة لها تأخذ جوا معينا وتختار الأحداث والمواقف وما آلت اليه هذه التجارب في قوالب حداثية لقضايا اجتماعية وثقافية وتاريخية ايضا

ما هو الباب الذي تفتحه لك القصيدة عند لقائك بها وللشاعر في أبوابها اسرار والغاز
الفعل الذهني هو ذاك الباب الذي تفتحه القصيدة من ذاك الصراع الدرامي والتوتر مع العناصر البنائية للفكرة إلي جانب الشعور بها والعيش فيها فما من انماط نموذجية تصنع قصيدة حية
ولكن هي التجارب والانكسارات

النقد يهدف لإضاءة العمل الإبداعي كيف تنظر للعلاقة القائمة بين القصيدة والنقد في مشهدنا الشعري الراهن

إن العلاقة القائمة بين القصيدة والنقد
علاقة الجنين بالأم فالنقد يزدهر بازدهار الإبداع فنحن منذ خمسينيات القرن الماضي في تراجع وقد أثيرت قضية التراجع النقدي كثيرا لما نحمل من نظريات معربة وكتبنا فيها كثيرا لأننا لا نملك صدقا نظرية نقدية عربية واضحة لمفهوم النص الأدبي العربي
وكل من أسسوا مدارس نقدية اقر الباحثون فيها انها لم تصل بعد إلي الدقة والشمول بالمقارنة مع المدارس النقدية الاوروبية ومما زاد الطين بلة أن الدراسات والمقالات التي تتعلق بالشأن الفكري والثقافي قاصرة علي فئة دون أخرى
بل وزادت مع ظهور باب الوجاهة للفارغين وسلطة النشر والكتابات الرديئة والشللية ودكاكين الاستعراض الفج واللصوص البكائيين علي صفحات السوشيال ميديا فقطعت اخر اوصال الحبل السري بين الشباب الحالمين بالأدب والشغوفين بالثقافة وما يتضمن ذلك من ابداعات وبين الناقد الحقيقي مما أدي إلي تراجع حركة الإبداع النقدي وقلة النقاد الجيدين

هل القصيدة قلعة الشاعر الدائمة يحتمي فيها وبها من عواصف الحزن والاغتراب والشجن
احياناً تأتي الكلمات عصية فتقتل ملهمها وتخون الفكرة صاحبها فيلجأ إلي قلعة أفكاره تحميه القصيدة لما بينهما من شبه في الجوهر والحال وعداء الانحراف للضمير بين عواصف الحزن والحكايات

القصيدة رسالة مفتوحة للعالم وانت تكتب هل تفكر بالقارئ وكيف تفكر به
التفكير الإبداعي في حد ذاته هو النظر لشيء ما بطريقة مختلفة وجديدة وهو ما يعرف بالتفكير خارج الصندوق وهو القدرة علي إدراك انماط غير واضحة وابتكار وسائل جديدة اعطى فيها القارئ شعورا بالإنجاز والاستقلالية وتدريب العقل علي ممارسة التفكير في وصف قصير وواضح

يقول الشاعر لويس اراغون لولا الشعر لأصبنا جميعا…… بالسكتة القلبية
اليس العالم بدون شعر خراب وخواء؟
هذه المقولة تناقلتها اقلام العرب قديما وحديثا بصور مختلفة قبل أن يقتبس لويس اراغون مقولة الشعر والشعراء العرب ولكن نحن حقيقة أمة الشعر والبلاغة توارثناها وحملنا في طياتها أجمل المعاني وأرقها فلا يكون الشعر شعرا الا من شاعر موهوب يمتلك ادواته الفنية من لغة ومفردات وقضايا اساسية يفرز فيها تجربة لا تشعر المتلقي بالخواء

يقول الشاعر المكسيكي الراحل اوكافيوبات الحب موقف بطولي واعظم ابتكار للحضارة الإنسانية كيف توظف نعمة الحب لخدمة متخيل القصيدة برأيك
الحب في القصيدة له مشاعر فواحة تنبعث بكل مكان وليس لها زمان محدد فما زلنا نتناقل اشعار قيس والمنخل وعنترة وغيرهم إن نعمة الحب لو امكنني صنعها لصنعتها وجسدتها ثم حبست نفسي في معبدها ولو أمكنني فعلها لفعلت الف قرب لها ولو اردت التحدث عنها ما وفيت لها حقا فلكل منا وجهة نظر بالحب والقارئ المتخيل له وجهة نظر أخرى فقد يتفق احدهم مع خيال الحب عند نزار قباني ولا يتفق عند المنخل اليشكري فهي اذواق ولولا تعددها لبارت معانيه

برأيكم إلى ماذا تحتاج النهضة الأدبية اليوم للنهوض
النهضة الأدبية برغم كل ما وصلت إليه باعتبارها ثقافية مهيمنة في الوطن العربي ما زلنا بحاجة إلي رعاية مالية فكنا وإلي الٱن ننفق من جهودنا الذاتية ومع اتساع المهام اتسعت الهوة وبات الأمر فريضة
أن ترعي دولنا مهام النهضة الثقافية عربيا وعالميا

أين هي النهضة العربية من الشارع الثقافي بعد أن كسدت قلوب الناس وأعمالها وغلب الجفاء وطال الانتظار
هذا امر يطول شرحه ولكن سألخص اجاباتي في عدة كلمات
ولدت مدرسة النهضة الأدبية في ظروف وتحولات ديموغرافية شديدة التعقيد لمناهضة العولمة الفكرية الأدبية التي باتت تهدم اركان العروبة في ثقافتها وفكرها وادبها وقد واجهنا معوقات كثيرة ولا زلنا فقد غلب الجفاء وعم الجهل وتغلبت المصالح الشخصية علي مصالح العامة والمجتمع البسيط ولكنا نجحنا في إلقاء الحجر بالماء الراكد وصنعنا مهرجانات شعبية ناجحة في مصر أربع مرات ولبنان والأردن ونأمل بالقريب إن شاء الله ان تعمم الفكرة لباقي دول العرب دون استثناء

كما تفضلتم ماذا تعني الانطولوجيا وما هو مغزى مدرسة النهضة تطلق أول انطولوجية عربية وتستقبل اعمال السادة الشعراء من كل البلاد العربية

الأنطولوجيا هي أول عمل جامع لأعمال السادة الشعراء وفق هدف واحد ورؤية واحدة تعبر عن الوجود المغزى منها الا نختزل الزمكانية في لحظات متكررة يذوب فيها توصيف الشاعر عبر مقولات منفلتة أو منفكه عن الجدة لا تساير المجتمع المعاش عبر رؤية تقليدية تبدو وكأنها عاجزة عن تحقيق المشروع الشمولي لثقافة واحدة فأعلنا استقبال اعمال السادة الشعراء من كل البلاد العربية وبكل المراحل العمرية والفكرية لنصنع معا عمل يستحق الإشادة والاستمرارية لأجيال القادمين بعدنا

ماذا تحدثنا عنها وأنت مؤسس هذه المدرسة
كيف كانت البداية والانطلاقة والدافع لإحداثها
لا يخفي عليكم ان الحركة الفكرية في اروبا والعالم تدور بسرعة فائقة وما زلنا نحيا علي خلاف واختلاف النمط والأسلوب والبحر والصورة فكانت الفكرة هي أن نبحث عن بداية أو انطلاقة تصنع وحدة وجود متماسكة عبر ثقافة واحدة ومورثات شعبية مختلفة قابلة الانفتاح علي اللا نهاية لنصنع معا كوزمولوجيا الوجود الجسدي وتحقيق الميزة الديموغرافية للوطن العربي

ماذا عن فعاليات هذه المدرسة واهم النشاطات التي تقوم بها والخطط المستقبلية لها
لمدرسة النهضة فعاليات كثيرة وناجحة جدا بدأت بمهرجان القاهرة الاول في فبراير 2016 ثم مهرجان لبنان ابريل 2016 ثم مهرجان الاردن نوفمبر 2016 ثم مؤتمر اللغة العربية فبراير 2017 ثم مهرجان القاهرة الرابع فبراير 2018 واحتفلت فيه النهضة الأدبية بحفلي توقيع ديواني الشمس لا تطوف مرتين وعلي رابية البوح وانتهينا بمهرجان القاهرة الاخير فبراير 2019 بدار الاوبرا المصرية واحتفينا بديواني لآلئ وشيطان شعري وهذا العام نستعد لأنطولوجيا جديدة يناير 2020 إن شاء الله
هذا إلي جانب المشاركات والدعوات الفردية لأعضاء النهضة الأدبية بكافة بلدان الوطن العربي

 

برأيكم لماذا يتعامل العرب مع القضايا علي أنهم لا يعيشون علي هذا الكوكب وهناك تقاعس
ربما لأن المشاعر السلبية مفتاح الصحة النفسية والتعبير عن القضايا قد يؤدي إلي تصارع المشاعر الموجعة او ربما الشعور بالذنب أو العار وأنه لا سبيل ناجح في نظريات اللذة ووجود المشاعر الإيجابية والشعور في الإشباع في الحياة وتجاهل الخطر واللا مبالاة

كتبت حضرتك الشعراء يمارسون التسول ممارسة عشوائية أتت عليها الأيام ومحتها السنون وتأبدت ونعقت فيها الغربان كيف توضح لنا هذه المقولة
نعم كتبت هذه المقولة في إحدى كتاباتي للذين كذبوا علي أنفسهم وعلي الناس بإسباغ الفضائل الوهمية فالشاعر لا يشبه غيره ومن يتسول الفكرة أو يتسول الظاهرة البائسة من كبير مهيمن ومستعمر قذر لم يشبع ذوات الأفكار الشيطانية بل باتت كل الالاعيب تبعث في الأوصال قشعريرة الإهانة والمرارة فقد عرضت المذهب الكلبي في فلسفة الأخلاق عند (سقراط )وتلميذه (أنتستنيس) كمثال واضح للحياة اللا مادية عند الشعراء أهدف للفضيلة والأخذ بالكرامة الشاحبة والروح المتشنجة عنان السماء وأن الغنى متلازم مع كل إنسان في دائرة أخلاق

برأيك هل أدي المثقف العربي مهمته تجاه قضايا امته وما تمر به من نكسات وانكسارات
كيف يؤدي المثقف العربي مهمته وهناك أزمة التكوين وأزمة التشكيل اللتان افرزتا أزمة الغربة فعزلت المثقف عن المجتمع وعزلت المجتمع عن العقل فأي مساحة ممكنة تبقت مع صعود المثقف المزعوم فكلنا اليوم عاطلون وراء حاجز صد الفرد عن الاقتراب من الكتاب والفكر وبتنا أسرى لمعتقدات سائدة وثقافات
دخيلة ونأمل من النهضة الأدبية أن تزيل هذا الحاجز ويعود ماء النهر لمجراه

كلمة أخيرة تود أن تختم بها الحوار

إن تلك الحقيقة لا تخصنا وحدنا بل تخص أجيالا متعاقبة ستتحدث عنا يوما ما بالسلب والإيجاب فلنحاول أن نترك لهم إبداعا حقيقيا عبر تدفق سيال وباستقبال مستمر في تراث العرب

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: