حياة الفنانين

الإعلامي باسل حاجولي”أحضر لبرنامجي الجديد وهذا سبب سفري ..وشخصية الرئيس الدكتور بشار الأسد ملهمة لي وأتمنى مقابلة هؤلاء؟

اسم له وقعه عند الجمهور فهو شخصية محببة من المشاهير والجمهور في رصيده مئات اللقاءات والأعمال والعديد من المؤتمرات والفعاليات الفنية والغنائية والخيرية تخصص في الإعلام الفني فكان له بصمة خاصة في الإعلام الفني حيث ساهم في تطوره وعمل على نقلة نوعية في مختلف نشاطاته فهو من أفضل الإعلاميين الذين نظموا أهم المؤتمرات الصحفية للنجوم العرب وعمل على تغطيات أعمال الدراما السورية في رصيده الكثير من الأعمال والحفلات ولقب بالسندباد والمارد تراه في كل المحافل الفنية ليس فقط في سورية وإنما في عدة دول لبنان والأردن ومؤخرا الإمارات العربية المتحدة
الاعلامي السوري ( باسل حاجولي)

حاورته /إلهام عيسى

*بالبداية كم تحتاج من الوقت لهذا الكم من النجاح ؟ ماهو السر

شكرا لكم بالبداية أتوجه لمنبركم التحية لما فيه من تشابه في مسيرتي من ناحية دعم الفن السوري والفنان السوري خصوصا والترويج المهني اللائق والاسم الطيب الذي تحمله أسرة العمل
بصراحة في كل رحلة نجاح مطبات وأماكن من صعوبات ومتعة وشغف الوصول هو الدافع وهذا انا شغفي في تحقيق حلمي كان أكبر دافع لما وصلت عليه وبصراحة أحلامي أراها أمامي ولا يوجد مستحيل في قاموسي من يحب عمله في أي مهنة سيستمتع بمتعة الوصول للهدف والانطلاق للمرحلة الأكبر لهذا رغم النجاح يجب أن نحذر الغرور وأن ندرس خطواتنا هناك فرق بين الغرور والثقة بالنفس وأنا شاب عملي أعشق مهنتي وأثق بقدراتي وأسعى للعالمية ولاأعرف العثرات

* لنعد قليلا إلى الوراء انت من مواليد حلب وخريج كلية الحقوق كيف توجهت للإعلام ؟ ماهي القصة؟

 سأتكلم عن الموضوع لأول مرة من صغري كنت أرافق جدي رحمه الله محمد كمال جلب في جريدة الجماهير حيث كان يعمل هناك وكنت أرى شغفه ومحبته للأوراق والكتابة والتزامه وتوتره لحين إصدار العدد وهو مطبوع كنت معجب بأسلوبه وتخيلت أني سأتجه للإعلام وقتها كنت أجري لقاءات مع زملائي بالمدرسة وأنجز مجلة الحائط وينادونني بالصحفي ولكن رغبة والدي الزمتني بدراسة الحقوق وتلبية رغبته وهناك خططت لدخول الإعلام من خلال الدورات الإعلامية في شبيبة الثورة والنشاطات الطلابية ونقابة عمال الطباعة والإعلام مع الأستاذ محمد القاضي والإعلامي عبد الخالق قلعه جي وأسست أول فرقة فنية في جامعة حلب باسم فرقة برواز للفنون المسرحية وقدمنا عدة أعمال وتابعت مسيرتي الإعلامية بعد التخرج واتجهت للإعلام ووقتها فكرت في منحى آخر وهو الإعلام الكتروني

* كيف كان أول لقاء ومن آخر لقاء من هو عرابك في هذا المجال ومع من تتمنى أن تجري حوارا ؟

أول لقاء أذكره كان مع المخرج القدير هشام شربتجي عام ٢٠١٣ اذكر تفاصيله كنت متوترا ودام اللقاء ٣ ساعات استطعت من خلاله أن أعي أهمية المهنية وخصوصا مع قامة كبيرة وجه لي النصائح وساعدني كوني كنت حديث الوجود في دمشق وقررت
الاستقرار وآخر لقاء حتى تاريخ انجاز الحوار هذا مع النجمة العربية والصديقة سوزان نجم الدين لصالح قناة “إعمار ميوزك” ومتحمس له للغاية
عرابي في حياتي أمي المربية الفاضلة هالة جلب هي التي ساعدتني في كل المراحل ووقفت معي وآمنت بي انا اكن لها كل الفضل بنجاحي هي وأبي العزيز غسان حاجولي الذي أقتنع بموهبتي وإصراري على ترك المحاماة لصالح مهنة المتاعب
لا أحب أن اشبه أحدا أحب ان أكون شخصيتي الخاصة وأن اعمل بصمة أحب لقب الإعلامي السوري سفير الفن باسل حاجولي
فهذا يكفيني اتمنى محاورة أي إنسان يثق في قدراته وموهبته
وعلى صعيد سورية القديرة سامية الجزائري وياسر العظمة فهما حالة خاصة لن تكرر وعلى الصعيد الفني والعربي اتمنى لقاء فيروز عادل إمام
محمد رمضان هيفا وهبي لكل منهم تجربة وقصة مختلفة في النجاح والوصول

*أكثر شخصية ملهمة لك

شخصية الرئيس بشار الأسد فهو أيقونة ومدرسة في الحكمة والقيادة

ماهي الأعمال التي قدمتها ك إعلامي والوكالات التي عملت بها سابقا وحاليا والصعوبات وكيف ترى المنافسة ومن هم منافسوك ؟

قدمت مجموعة من الأعمال التي افتخر بها وعملت بالعديد من المنابر ومن أعمالي مسلسل شوق مع المخرجة رشا شربتجي والذي كان علامة فارقة في مسيرتي
ومسلسل الرابوص مع المخرج إياد نحاس مسلسل رائحة الروح للمخرجة سهير سرميني مسلسل أهل الوفا للمخرج محمد نصر الله مسلسل كرم منجل للمخرج عمار تميم برنامج باب المهرجا مع رضوان قنطار مسلسل صدر الباز للمخرج تامر إسحاق مسلسل باب الحارة بصراحة
هم كثر لايسعني ذكرهم
كل الأعمال التي انجزتها لها وقعها وذكرياتها لايمكن ان يكون عمل أقرب إلي عن غيره

*المنابر الإعلامية

البداية مع مجلة ألوان لبنان مع الأستاذ أحمد اسكيف مجلة حلم وأول وكالة الكترونية موقع دراميات التي لها الفضل في انطلاقتي عربيا مع صديقي المميز محمد جوهر الذي قدم لي منصة متكاملة وشهرة كبيرة من خلال الوكالة وايضا المدير الإعلامي لشركة إيفينزا للحفلات مع الصديق عصام سلوم
و ساهمت في عدة وكالات وإذاعات وهم كثر وتعلمت من كل منبر ثقافة المحبة والمهنية وعدم الرجوع للوراء
كنت رئيس تحرير وكالة 7mixtv
ومدير القسم الفني في إذاعة فيوز اف أم ووكالة الأخبار السورية سابقا
تعلمت من هذه المنابر كثيرا وأضافت لي وأضفت لها واتمنى لأسرة عملهم التوفيق والنجاح لأنهم كانوا جزءا مما وصلت إليه اليوم بالإضافة لتنظيمي لأهم المؤتمرات الفنية والصحفية للحفلات والنجوم العرب ومنهم سلطان الطرب جورج وسوف النجم ناصيف زيتون النجم معين شريف النجم أدهم نابلسي النجم رامي عياش والعديد من المؤتمرات والفعاليات والمسلسلات صدقا انساها أحيانا لأنني افكر بالجديد دوما

المنافسة في الوسط الإعلامي

للأسف غير مهنية وبروح رياضية لا أرى منافسا لي سوى شغفي وحلمي في تأسيس شبكة خاصةللإعلام الفني عربيا وعالميا وان أكون داعما للفن والفنان في سورية لهذا انا ضد الشخصنة والتنظير والنقد الهدام علاقتي مع الوسط الفني علاقة صداقة ومحبة وإخوة

*ماذا يعمل باسل حاجولي حاليا ؟

أطلقت قناتي الخاصة على يوتيوب واسستعد لبرنامج جديد من نوعه
حاليا مسؤول

وفاء موصللي “كل فترة من حياتي الفنية كانت منعطفا جديدا ..

أسباب تأجيل تصوير فيلم النداء الأخير والمدينة الفاضلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: