جمعية سحر الحياة

20 سيدة من ذوي القدرات الخاصة في بادرة بهية الإنسانية

مؤسسة بهية للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي للسيدات

كتبت إيناس رمضان

في بادرة إنسانية تحمل أسمى المعاني عقدت مؤسسة بهية للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي للسيدات بالمجان ندوة توعية لعدد 20 سيدة من الجمعية المصرية لرعاية وتأهيل الصم وضعاف السمع بمقر المؤسسة . 


وبدأت الندوة بمحاضرة عن مشاكل الثدي حاضر فيها الدكتور ماهر حسن رئيس قسم الجراحة بالمؤسسة الذي أوضح أنها تنحصر بين أمراض الثدي و أورام الثدي وقد فسر الفارق بينهما.

مؤكدا أن نسبة الشفاء من أورام الثدي مرتبطة ارتباطا وثيقا بالكشف المبكر الذي يعد حجر الأساس في علاج أي أمراض وخصوصا سرطان الثدي وأن نسب الشفاء تصل لأعلى معادلات كلما تم اكتشاف المرض في مراحله الأولى.
وقد أضاف رئيس قسم الجراحة أن العامل النفسي والتفكير الإيجابي يدعم جهاز المناعة ويساهم بشكل كبير في التغلب على السرطان وهزيمته.

كان المهندس /ماجد حمدى عضو مجلس الأمناء ،والدكتور /محمد عمارة مدير عام المركز في استقبال الأستاذة /نجلاء محمد طلعت مدير الجمعية المصرية لرعاية وتأهيل الصم وضعاف السمع و مترجمة الإشارة و عدد من عضوات الجمعية.

هذا وقد صرح “ماجد حمدى” أن تلك المبادرة تعد الأولى من نوعها و تهدف إلى الاهتمام بصحة جميع سيدات مصر المصابات بالصم وضعف السمع على مستوى الجمهورية.

الجدير بالذكر أن مؤسسة بهية قد قدمت كافة التسهيلات للإطمئنان على الوفد الزائر والمكون من 20 سيدة واللاتي خضعن للكشف المبكر والمتابعة السنوية.

جاءت تلك الندوة من منطلق حرص مؤسسة بهية للوصول إلى كافة الفئات خاصة ذوي القدرات الخاصة وإيمانا بدورها في المشاركة المجتمعية و الأهتمام بصحة المرأة من خلال التوعية بأهمية الكشف المبكر لسرطان الثدي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: