رياضة عربية وعالمية

المقال الصحافي الرياضي فن وأمانة ومسؤولية

مثلما كانت أهمية العناية والاهتمام وتطوير مستويات اللاعبين والمدربين والإداريين لا بد من تطوير مستويات الكتاب أو الصحافيين الرياضيين

 

 

قلم/ سعد جلاب

مثلما كانت أهمية العناية والاهتمام وتطوير مستويات اللاعبين والمدربين والإداريين لا بد من تطوير مستويات الكتاب أو الصحافيين الرياضيين
لأن المقال الرياضي هو المرآة التي يرى فيها الجميع أخطاءهم وإخفاقاتهم ويجدون فيه الحلول التي يحلمون بها أو ينتظرونها وهو يمثل منارة العلم التي ينهل منها العاملون في الوسط الرياضي، لذلك يجب ألا يكون المقال الرياضي مهتما بالنقد فقط أو التطبيل للنادي الذي يعشقه هذا الصحفي أو الكاتب أو يتخصص في التهجم والإساءة أو تلميع أشخاص مهما كانت مستوياتهم ومواقعهم؛ لأن الكلمة أمانة ومسؤولية، بل يجب أن يهتم أيضا بالمقالات التثقيفية والتي ترفع من مستوى الثقافة العامة عند كل العاملين في الوسط الرياضي، وأن يجعل من المقال أداة إرشاد وتوجيه وتثقيف وأن يكون الصحافي هو المرأة الحقيقية التي توجد الخلل وتضع له الحلول وألا تصبح المقالة تعبير عن وجهة النظر الشخصية للكاتب وتبرز فكره فقط، بل يجب أن يتفاعل هذا الفكر مع المرحلة والقضية والهدف الذي من أجله كتب، لأنه فن والفائدة المقتطفة من هذا الفن يجب أن تنصب في التوعية ألعامة وتسليط الضوء على القضايا الرياضية العامة والخاصة والتوجيه الصحيح؛ لأن المقال يظهر شخصية الكاتب بشكل قوي وكلمته لها تأثير كبير من خلال ما يقدمه من مقالات؛ ولذلك يجب الاهتمام بالمقالات العلمية فالمقال العلمي الرياضي هو المقال الذي يقدمه الكاتب بطريقة علمية مستطردة تظهر فيها الحقائق العلمية والحلول المنطقية بشكل واضح يسهم ويساعد في زيادة الوعي الرياضي والثقافة الرياضية لدى القراء واللاعبين والإداريين والمدربين وكل من يعمل في حقل الرياضة، وما أمس الحاجة لذلك في عصرنا هذا؛ فالعالم من حولنا تقدم بالعلم والتخطيط ونحن ما زلنا نتوه ونضيع في قراءة المهاترات والتي تصبح في بعض الأحيان وصمة في جبين الرياضة والرياضيين، وقد وردت تعريفات عدة عن المقال بصفة عامة نذكر بعضا منها للعلم، فقد عرُف بأنه فن من فنون النثر المستحدثة في الأدب العربي الحديث تأخذ شكلا أدبيا لتعالج بعض القضايا ألعامه والخاصة على الظواهر المنتشرة سواء إيجابية أو سلبية أو الحوادث والتغييرات الرياضية أو الاجتماعية، التي من شأنها أن تستطرد المشكلة وتستوفيها في شرح مبسط مع تفعيل سلاح الانتقاد البنّاء لتقديم الحلول التي تعالج قضية أو قضايا معينه أو ظاهرة بعينها لتضعها تحت مجهر العامة عن طريق وسائل الأعلام الحديثة وهي تعبير عن إحساس شخصي، أو أثر في النفس، أحدثه شيء غريب، أو جميل أو مثير للاهتمام، أو شائق أو يبعث الفكاهة والتسلية. وقد عرف المقال الصحافي الرياضي بأنه أحد فنون الصحافة الرياضية التي تعبر من خلاله وبشكل مباشر عن السياسة الصحافية الرياضية لها والتي تعكس آراء بعض كتابها في الأحداث الرياضية المعاصرة أو الجارية والقضايا الرياضية التي تشغل الرأي العام في المجتمع الرياضي،

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: