أخبار وفن

“ديوان شعراء منارات 3” قرع الجرس

أبو اللمك الكميت أيوب

 اصطفت الأحرف وجمت القلوب وقف الجميع محنيوا الرؤوس رافعوا الهام تحية وفاء لشهداء سورية وانتصار الارادة.

تحت سقف الوطن وبمحبته نلتقي ـ ووسيلتا الشعر .. (سهام الكلمات أشدُّ من أسنة الرماح) هذه كانت (الهلهولة الأولى) للأستاذة السامقة قطيف فارس وهي تفتتح فعالية توقيع الجزء الثالث من سلسلة دواوين شعراء منارات. ـ

امتشقت قامة مؤسس ومدير منارات الشاعر حسن داود. ليتحدث مبتهجاً عن منارات التي غدت لقمة فكر وثقافة في مآدب المثقفين الحقيقيين في سورية.

تغنى ترحيباً بالسادة الحضور الذين قدموا ليباركوا لمنارات هذا الوليد الثالث. وليعزفوا معاً لحن التلاقي في محبة الوطن والضاد.

ـ قرأ القيصر مخلوف مخلوف مدير مجموعة أوتار بطاقة وفاء ومحبة لمنارات بيته الأول في جمهورية الكلمة. ـ

ثم قرأ الشاعر الدكتور عماد أسعد . اعترافات حبه لمنارات من خلال قصيدة كتبها تحية لمنارات. ـ تلاه الأديب الإعلامي الحربي أبو اللمك الكميت أيوب فعزف على الهارموني لحن وفاء لمنارات وثِّق في الصفحة الثانية من الديوان ..

ـ ثم تتلالى المشاركون في الديوان ليقرأ كل منهم قصيدة مشاركة في الديوان . وبدأ مدير منارات بتوزيع نسخ الديوان على السيدات والسادة الحاضرين.

وبناء على طلب السادة الحاضرين الذين أُعجبوا أيَّما إعجاب بالديوان وعد بالبدء بالجزء الرابع من السلسلة في غضون أيام .

وإلى اللقاء في احتفالنا بتوقيع الجزء الرابع من سلسلة دواوين شعراء منارات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: