رياضة عربية وعالمية

احتراف كرة القدم الوهمي في مصر

كتب ك/محمدالحويطي

الاحتراف يعني أن اللاعب المحترف هو شخص متفرغ لكرة القدم فقط أي أن مهنته أو وظيفته أو حرفته هي كرة القدم والمدونه في البطاقة الشخصية لاعب كرة قدم مثلما يعمل الموظف أو العامل أو الطبيب أي أن اللاعب يضع نفسه تحت تصرف ناديه في أي وقت .

ومنذ أن دخلت الكرة المصرية عصر الاحتراف ( الوهمي ) بعد كأس العالم 1990 بطلب من المدير الفني الاسبق للمنتخب المصري الراحل الكابتن محمود الجوهري علي أمل تطوير الكرة المصرية ولكن لا تأتي الرياح بما تشتهي السفن حيث تبدلت أحوال الكرة المصرية و أصبح اللاعب هو الأهم في المعادلة وبدأت الأندية تفتح خزائنها لتدفع عشرات الألوف في ذلك الحين للاعبين الهواة الذين لم يعرفوا شيئا عن ثقافة الاحتراف حيث تحولت أجور اللاعبين من عشرات الألوف إلى مئات الألوف وأشهر وأغلى الصفقات.

في ذلك الوقت انتقال اللاعب رضا عبدالعال حيث انتقل من الزمالك إلى النادي الأهلي بمبلغ 600 ألف جنيه ومع بداية الألفية الجديدة إلى ملايين الجنيهات ولكن دون جدوى ولا تأتي يثمارها وكانت صفقة الناشئ صلاح محسن المنتقل إلى النادي الأهلي قادم من نادي انبي بمبلغ 38 مليون جنيه من ثلاث مواسم سابقة ولكنه لم يصنع شئ يدل على المبلغ المنتقل به .


في ظل المبالغ الباهظة من الأندية الخاصة وأندية الشركات اختفت الأندية الجماهيرية أمثال الترسانة والأولمبي و غزل المحلة وهذه الأندية سبق لها وفازت بالدوري الممتاز واخرجت العديد من اللاعبين الدوليين للمنتخب ولكن في ظل سوق الاحتراف الوهمي بدأت هذه الأندية تتراجع لعدم وجود الأموال الكافية لشراء لاعبين مميزين وأيضا تلك الأندية مهددة بالهبوط للدرجة الثالثة هذا الموسم .


وجدير بالذكر أن الأحتراف هو منظومة متكاملة يقوم عليها اتحاد لكرة القدم أعضاؤه من المحترفين والمتفرغين لإدارة شئون كرة القدم حتى لا تترك الأندية نهبا لسماسرة سوق اللاعبين ولفوضى أسعار اللاعبين المتصاعدة بشكل جنوني وأخرهم اللاعب أحمد فتحي لاعب النادي الأهلي المنتقل إلى بيراميدز بمبلغ 48 مليون جنيه في مبلغ جنوني ومبالغ فيه ولذلك يجب وضع قوانين وتفعيل تشريعات رياضية لتحديد شرائح لتحديد أجور اللاعبين وقواعد اللعب المالي النظيف حتى نستطيع أن نطبق الاحتراف الحقيقي بكامل أوصافه ومشاهدة دوري ومسابقات قوية في جميع الأقسام وانتاج لاعبين متميزه قادرة على تمثيل المنتخب المصري في جميع المحافل الدولية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: