أخبار وفن

محمد وكيرولس يد واحدة ضد فيروس كورونا المستجد “Covid_19”

كتب/خطاب معوض خطاب

وقت الشدائد والمحن يظهر المعدن الحقيقي والنفيس للمصريين، فالممرضان محمد يحيى حسين 25 عاما وكيرولس نصر سعيد 25 عاما، صديقان من الصعيد، وزميلان يعملان معا في مستشفى ملوي العام، ويشرفان بالانتساب لجيش مصر الأبيض.
وعندما وجدا أن المستشفى الذي تم تخصيصه لاستقبال المصابين بفيروس كورونا المستجد “Covid_19″، ضحى كل منهما براحته وسعادته ولبيا نداء الواجب.
فمحمد عقد قرانه منذ فترة قريبة، ولكنه أجل إتمام زفافه، وكيرلوس فقد ترك عروسه الجديدة قبل أن يمر 40 يوما على زفافه، وقرر الصديقان الالتحاق بأول دفعة تمريض تدخل مستشفي حجر ملوي لعلاج المصابين من فيروس كورونا المستجد “Covid_19”, دون انتظار أي عائد مادي أو مكافأة من أحد، لأنهما كما قالا: “نقوم بخدمة أهالينا”.
ويقول محمد وكيرولس اللذان انضما للعمل في مستشفى الحجر يوم 3 أبريل وخرجا منه بعد قضاء 14 يوما داخله: “نحن لسنا أقل وطنية من آبائنا وأجدادنا الذين اتحدوا معا ، ووقفوا يدا واحدة ضد العدو في ميدان المعركة، حتى حققوا النصر في حرب أكتوبر 1973، وقد اتحدنا نحن اليوم معا في حربنا ضد هذا الوباء”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: