أخبار وفن

“ريم عبد العزيز “الإبداع في إجازة هذه السنة

حوار /ريما السعد

نتابع على القنوات الفضائية وككل عام زخماًفي الأعمال الدرامية ..وسبقاًرمضانياًبين شركات الإنتاج وبين الممثلين ..

فماذا تتابع الفنانة ريم عبد العزيز منها ..وما رأيها بالدراما الرمضانية عموماًهذا العام ؟؟

وكان لـ سحر الحياة هذا اللقاء مع الفنانة النجمة ريم عبد العزيز حول درامانا لهذا العام ،

للأسف هذا العام عنوان الدراما بعيداً عن الإبداع ،من خلال متابعتي لعدة أعمال لم أر عملاً مميزاً وكاملَ الحقيقة،أعمال تتفاءل في بداياتها بأسماء كبيرة ومخرجين وكُتاب وعند متابعتها ترى بأنه ينقصها شيء ،أصبح التعامل بالدراما السورية كثير التخبط ،نتمنى من كل المسؤولين عن تميز الدراما التفكير كثيراً حتى نقدم الأفضل .


وعن الأعمال التي تتابعيها هذا العام في رمضان وهل ترتقي للمستوى المطموح
تشير ريم أتابع عدة أعمال ،لكنها لا ترتقي لمستوى الطموح لا يوجد معالجة حقيقية ، طموحنا أكبر لكن أكثر ما لفت انتباهي الصورة الجميلة وهذا بسبب الكاميرات والتقنيات الجديدة الحرفية في التصوير ، فانا أعطي الجائزة هذا العام لعملين أو ثالاثة لخبراء التصوير لأنهم متميزون ،نتمنى من شركات الانتاج وكل من له دور التفكير بالمتابعة والاهتمام أكثر حتى تكبر درامنا وتأخذ محلها من الإعراب ،الدراما السورية جزء من حياتنا جزء من حقيقتنا و مشروعنا ،علينا قول الحقيقية فيها، وألا نتخبئ خلف أصبعنا نقول لكل من اشتغل يعطيكن العافية لكن علينا وضع أيدينا على الوجع .
هناك دخلاء كثر على هذه المهنة أصبح الفن مباحاً ،الفن عنوان الحضارة لأي بلد
وتتابع عبد العزيز أن التصنيف الدرامي في رمضان غير منصف الحقيقة للأعمال الجيدة والاعمال السيئة تسير وتمضي


وعن جائحة كورونا وتأثيرها
تصرح ريم لـ سحر الحياة أثرت على كل مناحي الحياة هذا وباء عالمي والدراما طبعاً تأثرت أعمال تأجلت لبعد رمضان
وكان لصالحي الاعتذار هذا العام عن عدة أعمال وإن شاءالله نتجاوز هذه المرحلة بخير ونحن قادرين


وبعد سؤالنا برأيك هل سيكون هناك تغيير في العالم بعد جائحة كورونا ؟
كورونا درس من الطبيعة للعالم حتى يكون أكثر إنسانية ،هذا الفايروس الهزيل ساوى الغني والفقير والعالم والجاهل فأقوى الأقوياء كان ضعيفاً أمامه
نتمنى الحب لبعض أكثر الوقوف بجانب بعض حتى نتجاوز هذه  الظروف ،بلدنا مرت بظروف صعبة ومؤلمة وحرب كانت كبيرة واستطعنا تجاوزها بقوة وبحكمة ،نحن نحتاج للحب بكل خطوة


وفي الختام نتمنى لدرامانا التميز علينا التكاتف نقف جنب بعض إيد بإيد،أنا منزعجة جداً لوجود مجموعة دخيلة على الفن وتعمل وباقي الزملاء لم يكن لهم أي فرصة ، نحن لسنا ضدهم الفن بحاجة لدم جديد ليدعم مسيرة الدراما لكن يكونوا موهبين

إقرأ المزيد ريم عبد العزيز “أول مخرجة غنائية في سورية .استطعت أن أكون في المقدمة بكثير من الكفاح والتصميم

“وفاء موصلي ” “مرّر المخرج فترة انقضاء 10 سنوات برشاقة وإيقاع سريع فلم تقع المشّاهد في مطب الملل

“دينا خانكان “ترفع القبعة للأعمال التي احترمت عقل المشاهد وحافظت على السوية الجيدة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: