رياضة عربية وعالمية

مصير الدوري الإيطالي سيتحدد في 28 أيار/مايو

متابعة/ كابتن سعدجلاب

قال وزير الرياضة الإيطالي فينشنزو سبادافورا إنّ اجتماعاً سيُعقد مع الاتحاد الإيطالي والليغا كالتشو في 28 من هذا الشهر، لبحث مصير الدوري
وأكّد الوزير أنّ المجتمعين سيتخذون قراراً بما إذا كان الدوري سيعود، وتحديد موعد العودة إن تمَّ الاتفاقُ عليها.

يأتي ذلك في وقت أعطت فيه اللجنة العلمية الطبية موافقتها على البروتوكول الطبي المعدل، كما قدمه الاتحاد الإيطالي، وهو ما يُمكّن أندية الـ”سيري أي” من بداية تدريباتِها الجماعية.

يذكر أن الأندية اعترضت على البروتوكول الأول الذي قدّمته الحكومة، وكان يقضي بعزل ٍ صحي ٍ كامل ٍ للفريق، الذي يظهرُ به مصاب بفيروس كورونا، لمدة 14 يوماً.

وتوقف الدوري الإيطالي في التاسع من مارس آذار الماضي وتأمل الأندية في العودة للنشاط منتصف الشهر المقبل لكنها لا تزال في انتظار موافقة الحكومة.

وسجلت إيطاليا يوم الاثنين أول حصيلة للوفيات جراء المرض أقل من 100 منذ التاسع من مارس/آذار.

وقال وزير الرياضة لوكالة الأنباء الإيطالية اليوم أيضاً” نتمنى جميعا استئناف المسابقة في أسرع وقت ممكن لكن في الوقت الحالي لا يوجد أي شيء مضمون. مثلما قال رئيس الوزراء (جوزيبي) كونتي.

”في حال انخفاض منحنى العدوى يمكنا التأكد من الموعد المتوقع لاستئناف الدوري لكن علينا أن نصل إلى هذا الهدف تدريجيا ونتحرك بحذر ومسؤولية“.

وصوتت أندية الدوري الإيطالي مطلع الشهر الحالي على استئناف النشاط في 13 يونيو/حزيران المقبل لكن الحكومة مددت منذ ذلك الحين حظرها للأحداث الرياضية حتى 14 يونيو/حزيران.

وأضاف سبادافورا” الهدف ليس فقط استئناف الدوري لكن أيضا استكماله للنهاية“.

ويتمثل العائق الرئيسي في إصرار الحكومة على أنه في حال إصابة لاعب واحد بالفيروس يجب على الفريق بالكامل الخضوع للحجر الصحي لمدة 14 يوما بينما ترى الأندية أن عزل اللاعب وحده سيكون كافيا.

كما تعارض الأندية خضوع كل الفريق بما في ذلك الطاقم التدريبي والجهاز المعاون لمعسكر تدريبي معزول تماما قبل استئناف الدوري. إذ ترى أن ذلك الوضع سيصنع مشاكل لوجستية كبيرة.

ويتبقى 12 جولة على نهاية الدوري الإيطالي إلى جانب بعض المباريات المؤجلة من جولات سابقة.

ويتصدر يوفنتوس حامل اللقب، الساعي للقبه التاسع على التوالي، المسابقة بفارق نقطة واحدة عن لاتسيو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: