حياة الفنانين

الشاعر الذي أصبحت كلماته أشهر منه  ذكرى رحيل الشاعرالكبير محمد حمزة

أنه من أعظم الشعراء المصريين الذين قدموا أعمالاً ستظل في ذاكرة الغناء المصري

كتب: عماد وديع

ولد الراحل الشاعر الكبير محمد حمزة بالمنيا20 يونيو1922 ومكث بها سنتين وبحكم عمل والده بالسكة الحديد انتقلت الأسرة إلى سوهاج وبعد أربع سنوات ونصف حضرت الأسرة إلى القاهرة
وقبل أن يكمل عامه السابع ألتحق محمد حمزة بمدرسة بمباقادن التى بها عادل إمام ثم التحق بالمدرسة الخديوية وعاش فى حي القلعة ثم الحلمية وبعد حصوله على الثانوية ألتحق بكلية الآداب قسم الفلسفة ولم يستكمل الدراسة بها إلا بعد أن تجاوز الأربعين من عمره وذلك نظرا لشهرته المبكرة إلا أنه بدأ حياته كمحرر فى روزاليوسف


غنت فايزة أحمد من كلماته “أؤمر يا قمر” وفى عام 1970 أصدر ديواناً بالفصحى وطبع منه 3000 نسخة ولكنه وجد نفسه في العامية واستمر مشوار نجاحه حتى وصل رصيده من الأغاني إلى 1200 أغنية عاطفية وشعبية ووطنية تغنى بها عبد الحليم ونجاة وفايزة وشادية وصباح ومحمد رشدي وعفاف راضي وعماد عبد الحليم وهاني شاكر وغيرهم.

قدم مع عبد الحليم العديد من الأغنيات منها “سواح,موعود,جانا الهوا,زى الهوا,أى دمعة حزن لا ,نبتدى منين الحكاية,فدائي,عاش اللي قال,حاول تفتكرني,مداح القمر,ماشي الطريق و غيرها.

كما كتب لوردة العديد من الأغنيات منها”حكايتي مع الزمان,خليك هنا وبلاش تفارق,مالي,العيون السود,ليل يا ليالي,أنده عليك و غيرها


كما كتب للفنانة شادية يا حبيبتي يا مصر,خلاص مسافر, آخر ليلة ,سكر,قطر الفراق,خدني معاك,قالي كلام و غيرها من الأغنيات ,
وكتب للفنانة نجاة الطير المسافر,نسي,و فى وسط الطريق,ليلة من ليالي وغي

كتب للفنان محمد رشدي ميتا أشوفك ,طاير يا هوا , على الرملة, مغرم صبابة وغيرها
و للفنانة فايزة أحمد أومر يا قمر,أحلى طريق فى دنيتي و  وللمطربة شريفة فاضل أه يا لمكتوب , الليل و لعايدة الشاعر قمر 14,شوفتوا العروسة بالإضافة للعديد من الأغانى لها

كما كتب لهاني شاكر عدة أغنيات منها هو اللي إختار و لف ياقلبي
كما كتب بهية للفنان محمد العزبي و كتب لمدحت صالح لا أنا يا حبيبتي ياسين و للفنانة أصالة سامحتك و غيار قوي و يا صابرة يانا ولماهر العطار و عبد الطيف التلباني و سميرة سعيد و محرم فؤاد ومها صبري و غيرهم من الفنانين
وألف الشاعر محمد حمزة 1200 أغنية مابين الأغنيات القصيرة و الطويلة و الأفلام السينمائية و الإذاعية والعديد من أغنيات مسلسلات الإذاعة الدرامية
وقد عاش محمد حمزه رفيقا لعبد الحليم حافظ طوال فترة تعارفهم يسافرون معا إلى الدول العربية المغرب وتونس والكويت.


وقال عنه الموسيقار محمد سلطان محمد حمزة أنه من أعظم الشعراء المصريين الذين قدموا أعمالاً ستظل في ذاكرة الغناء المصري، ولن أنسى أننا احترفنا في نفس التوقيت، وأول أغنيات كتبها كانت من ألحاني ومنها «هات الفل مع الياسمين وأؤمر يا قمر وبعد ذلك قدمنا عشرات الأعمال الناجحة منها لفايزة أحمد أحلى طريق في دنيتي ولأصالة سامحتك كتير.

وكما قال عنه الملحن حسن شرارة الشعب المصري تغنى بكل أغاني حمزة الوطنية، ولا توجد أى مناسبة وطنية إلا وكان له دور فيها، فقد خدم الأغنية الوطنية والعاطفية وقدم أحلى أغانيه مع عبدالحليم حافظ ومحمد رشدي، وأنه من الشخصيات التي تؤكد ما دار في ثورة يوليو.

وقد تزوج الشاعر بالإعلامية فاطمة مختار وأنجبا بنتين وولد
وكان حمزة يعاني من إصابته بالسرطان في المثانة منذ فترة طويلة، وأجرى جراحة ناجحة ثم أصيب بجلطة في المخ، نقل على إثرها للمستشفى منذ أكثر من شهر.


وقد توفى بعد صراع طويل مع المرض في 18 يونيو 2010 بعد إصابته بجلطة في المخ نقل على إثرها إلى أحد المستشفيات في المهندسين، وتوفى هناك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: