مقالات

كلمات فى خطاب الرئيس السادات أصبحت أغنية وطنية شهيرة

يا حبايب مصر

بقلم: عماد وديع

اشتهر الرئيس محمد أنور السادات ، بكونه خطيباً بارعاً يجذب الاهتمام ، ويجعل الجميع ينصت إليه لبراعة اختياره لكلماته بعناية، ويستطع إقناع المستمع إليه لسهولة عباراته فى الخطاب  ، لأنه كان على قدرٍ عالي من الثقافة فى شتى المجالات .

كان له العديد من الخطابات المهمة المؤثرة التى خلدها التاريخ ، ومنها بيان ثورة يوليو 52، وخطاب نصر أكتوبر، وخطاب استعدادة للسفر إلى اسرائيل، و أيضاً خطابة أمام الكنيست الإسرائيلى .

كما كان كاتباً صحفياً بارزاً ، ورئيسأ لتحرير جريدة الجمهورية 1953، وكان عضواً فى المجلس الأعلى لهئية التحرير .

و كانت له عدة مؤلفات من الكتب، أهمها البحث عن الذات ، وكتاب قصة الثورة كاملة، و ثورة على النيل، وكتاب الصفحات المجهولة للثورة، وأخر 30 شهراً فى السجن ، كما ترجمت له العديدمن الكتب باللغة الإنجليزية .

بالإضافة أنه كان شخصيةً مهمةً وبارزة فى كثير من الأفلام السينمائية والتليفزيونية، منها الثعلب1993، وإمراة هزت عرش مصر 1995، وفيلم ناصر، و أيام السادات2003، وفيلم أوراق مصرية .

أما قصة الخطاب الذى تحولت بعض كلماتة إلى أغنية وطنية شهيرة ، ففى أحد خطاباتة قبل حرب اكتوبر مباشر ، وفيه وجه كلامه للشعب المصري قائلاً، محدش يسأل مصر ادتو إيه إحنا نسأل نفسنا الآن حندى ايه لمصر، لابد ان يتكاتف كل الشعب مع مصر، فى هذه الظروف لنرد لها اعتبارها، و ننسى أنفسنا فى سبيل نهضتها وانتصارها.

وعندما وصلت هذه الكلمات إلى مسامع الشاعر الكبير مصطفى الضمرانى الذى أصابه الحماس من هذا الخطاب ، وتقابل مع الملحن حلمي بكروقص عليه هذة الكلمات وبدوره تحمس بكر أيضاً لها، ورغم مرضة وارتفاع درجة حراراتة، إلا أنهم فى جلسة واحدة أكملوا كتابة الأغنية وتلحينها، وكانت بأسم يا حبايب مصر،

و غنتها الفنانة التونسية عليا، التى لعبت الصدفة دوراً كبيراً أن تكون هي صاحبة هذه الأغنية.

وتقول بعض كلماتها.

مطلوب من كل وطني

من كل وطنيه .

مطلوب من كل مصري

من كل مصريه .

من كل أب من كل أم

من كل أخ من كل أخت .

ما تقولش ادتنا أيه مصر

قول راح ندي مصر ايه .

ياحبايب مصر .

وبعد البروفات قامت حرب اكتوبر، وتم إذاعة الأغنية وانتشرت فى جميع الإذاعات المصرية والعربية ، كما أصبحت نشيد الصباح فى جميع المدارس .

حقاً أنه زمن جميل لن يتكرر مرة ثانية

إقرأ المزيدعلى موقعنا  مارينا شكرالله صبحي فتاة من الصعيد تتحدى الصعاب لتحقق النجاح

هالة صدقي تحتفل في ذكرى ثورة 30 يونيو وتوجه رسالة لـ رجاء الجداوي

“طارق الشناوي “مبارك اهتماماته الفنية ضئيلة لكنه ليس معادياً للفن .والسينما طول عمرها

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: