عام

مواهب متعددة تستعرضها ضيفتنا ” إهداء عماد نمنم “

مواهبها المتعددة ( الخط ، و العمل اليدوي الإبداعي "الهاند ميد" ، والرسم ، والكتابة ، والتصوير )

متابعة : حاتم عبد الحكيم

تستعرض لنا ضيفتنا المصرية صاحبة الاسم المميز : إهداء ، مواهبها المتعددة ( الخط ، و العمل اليدوي الإبداعي “الهاند ميد” ، والرسم ، والكتابة ، والتصوير )

موهبة الخط :
قررت ان أخوض فيه أكثر لأتعلم عن فنونه وأنواعه وأتقنها . ويعود الفضل في ذلك للمهندس عمرو عيسىٰ ، حيث التحقت بدورته التدريبية لخط الرقعة وزاد شغفي لتعلم الخط ، ومنح لي الفرصة في تدريب بعض من تلامذته في الفترة السابقة .
ثم بدأت بالتدريب على الخطوط الأخرىٰ عن طريق اليوتيوب والتقليد ومازلت في أول خطواطي ، لعل الله يوفقني لإكمال مسيرتي . وشاركت في مسابقة الخط بمركز البرلس ، وكنتُ أكتب بخط الثلث لأول مرة وفزتُ بالمركز الخامس بفضل الله مما شجعني أكثر على تعلم الخط العربي .

الهاند ميد 

( العمل اليدوي الإبداعي ) :
يزداد شغفي به وبتَعلّم كل ما هو خاص به من الرسائل الورقية والمصنوعات الورقية والتطريز وذلك لرونقها الخاص الذي يختلف عن غيرها، ولكني لم أطور نفسي في ذلك كثيراً وهذا ما أسعى له في الأيام القادمة .

موهبة الرسم :
بدأت الرسم من المرحلة الابتدائية وكنت بتطور مستمر وساعدني على ذلك أهلي ودعمهم المستمر لي ومدرسيني وأخص أستاذة سحر عطية مدرسة الرسم بهذا الفضل، ومن أصدقائي مما شجعني على الاستمرار .
كانت أول مشاركة لي في المعرض السنوي لمركز البرلس ، في الصف السادس الابتدائي فازت لوحتي التي كنت قد رسمتها لثورة يناير وتم تعليقها بالمعرض مما أعطاني حافزاً قوياً للاستمرار .
قمت بتطوير نفسي بدون مساعدة من أحد وبدون أي دورات تدريبية ، لم يكن هدفي أن أصبح فنانة أو أتخذ الرسم مجال عملي ، بل كُنت أرسم لأن الرسم يعيد لروحي الحياة ويجعلني أحلّق بعيداً عن مرارة الواقع .
التحقت بكلية الهندسة ، ولحبي الشديد للرسم اخترت قسم العمارة ومن هُنا تعلمت أسلوباً جديد في الرسم وهو رسم المباني والتصاميم المعمارية بمختلف أشكالها وكُنتُ أضفي لها طابعي الخاص .

الكتابة :

كانت الكتابة لي بمثابة هروب من الواقع ، لم أستمر فيها كثيراً ولكن أكتب على فترات متقاطعة وبعيدة وتعود تلك لحالتي النفسية ،ولم أقم بنشر أي شئ منها سوىٰ خاطرة قمت بعرضها على صفحة عربيتي بالفيسبوك ونالت إعجابهم وتم نشرها .

وأيضاً قمت بعمل تلخيص كتاب نظرية الفستق ونشره تبعاً لفريق بداية ضمن مباردة لتلخيص الكتب والتشجيع على القراءة .
وحاليًا قمت بعمل تلخيص لكتاب “الهزيمة “وفي طريقي لتلخيص كتاب “ما لم يخبرني أبي عن الحياة ” على هيئة أُطروحات ضمن فريق أصبوحة للقراء .

التصوير :

لا أرى فيه موهبة فذة ولكني أعشق مجال التصوير كثيراً وأسعى أن أتعلم أكثر عن فنونه في السنوات القادمة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: