شعر وحكايات

يوميات علي وناي “المقتطف الأول “

مشهد نهاري داخلي عيادة الطبيب النفسي

كتبت / نوار لقمان بلال

مشهد نهاري داخلي
عيادة الطبيب النفسي
علي ينتظر في غرفة الانتظار… تقترب السكرتارية..
لأستاذ علي؟
_أنا هو أقصد هنا
_حان دورك
اتجهت نحو باب الدخول للطبيب… بتلك اللحظة أمام بابه تماماً قبل أن تطرقه يدي.. أتاني صوتكِ ( انت مريض… أؤمن بأنك إنسان مريض) أغلقت أذني بكلا يدي… لا لا
دفعت الباب بكل قوتي وإذ بوجهٍ لطيف يبتسم لي… (أهلاً أستاذ علي تفضل…)
((((الجلسة العلاجية الأولى….)))
حاول أن تسترخي إبدأ بالحديث عن أي شيء يدور بعقلك؟
أعلم بأن الأفكار تتصارع داخل قلبك لاداع لترتيب أفكارك … تكلم والبكاء سيأخذك نحو الحقيقة….
ترددت كثيراً (ماذا فعلتي بي يا ناي حتى أتيت إلى هذا الكرسي بكامل إرادتي) هممتُ للرحيل :أظن بأنني في المكان الخاطئ…
الطبيب : لا أظن بأن مجيئك إلى هنا صائب.. تحدث عما يحلو لك..
_لم أستطع النوم في تلك الليلة خطوات أحد يتتبعني….
صوت خطواتها داخل مسمعي…
الظلام يكادُ يقتل خارجي وداخلي…
_الطبيب؟ ومن كان ؟
لم أكن أحمل تلك القوة لأنظر خلفي… اعتقدت أنها أتت أخيراً لتسحبني إليها… حقاً لم أعد بخير..ليتها أخذتني.. أمسكت بيدي… يدها لم تكن يداً بشرية… كانت سراباً… تسكن أعماقي سحبت يدي إليها …
احتضنتني بقوةٍ عصرت جسدي… ماكانت إلا سراباً واختفت حال احتضاني لها.
وأين هي الآن؟
لو كنت أدري لما أتيتُ إليك؟
يُتبببببببببع

 

نوار لقمان بلال
نوار لقمان بلال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: