رياضة عربية وعالمية

فيفا وتحقيقات المدعي العام

متابعة/ سعد جلاب

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” ورئيسه جياني انفانتينو عن استعدادهم للتعاون الكامل فيما يتعلق بالتحقيقات التي فتحها المدعي العام السويسري.

وبدأت النيابة العامة في سويسرا إجراءات جنائية بحق جياني إنفانتينو، بشأن إدعاءات حول لقاءات سرية جمعته بالمدعي العام السويسري، حسبما أعلن مسؤولون اليوم الخميس.

وجاء بيان فيفا كما يلي:

يقر “فيفا” بقرار المدعي العام الاتحادي السويسري الخاص بفتح تحقيق بشأن الاجتماعات التي شارك فيها رئيس “فيفا” جياني إنفانتينو والمدعي العام السويسري مايكل لوبر. إن “فيفا”، بما في ذلك رئيس “فيفا”، يبقى تحت تصرف السلطات السويسرية، وسوف نتعاون، كما فعلنا دائمًا، بشكل كامل في هذا التحقيق.

وقال رئيس فيفا في وقت سابق ايوم: “يتذكر الناس جيدًا مكان فيفا كمؤسسة في عام 2015 ، ومدى الحاجة إلى تدخل قضائي جوهري للمساعدة في استعادة مصداقية المنظمة”. “بصفتي رئيسًا لـ”فيفا”، كان هدفي من اليوم الأول ، ولا يزال هدفي هو مساعدة السلطات في التحقيق في مخالفات الماضي في فيفا. وقد التقى مسؤولو فيفا مع منفذين في ولايات قضائية أخرى في جميع أنحاء العالم لهذه الأغراض بالضبط. تمت إدانتهم والحكم عليهم، بفضل تعاون فيفا، وخاصة في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث أدى تعاوننا إلى أكثر من 40 إدانة جنائية. السلطات السويسرية لهذه الأغراض “.

بالإضافة إلى ذلك ، فيما يتعلق بـ”فيفا”، وكما ذكر سابقًا يوم الخميس 25 يونيو 2020 من قبل رئيس فيفا: “إن مقابلة النائب العام في سويسرا أمر مشروع تمامًا وهو قانوني تمامًا. إنه ليس انتهاكًا لأي شيء. على العكس من ذلك. كما أنها جزء من الواجبات الائتمانية لرئيس فيفا”.

عندما تم انتخاب جياني إنفانتينو لأول مرة قبل أربع سنوات، شارك فيفا كطرف متضرر في أكثر من 20 إجراء في سويسرا وحدها.

وأضاف رئيس الفيفا خلال المؤتمر الصحفي للمجلس “كان هناك جبل من الأسئلة”. “من المشروع تقديم عرض للمساهمة في النائب العام السويسري بشأن توضيح هذه الأحداث ، آملاً في محاسبة أولئك الذين ارتكبوا أعمالاً إجرامية وألحقوا الضرر بـ”فيفا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: