حياة الفنانين

“مونا فؤاد “فنانة منسية ومشروع نجمة لم يكتمل!

والفنانة "مونا فؤاد" مصرية من أصل فرنسي،

 

كتب/خطاب معوض خطاب

نعم الممثلة “مونا فؤاد” فنانة منسية ومشروع نجمة لم يكتمل، فعبر تاريخ السينما المصرية الطويل ظهر العديد من الفنانين والفنانات، ومنهم من أصبحوا نجوما متلألئة في عالم الشاشة الفضية، ومنهم من تركوا علامات مضيئة ولكن تم تهميشهم، كما أنهم منهم أيضا فنانون وفنانات تم إسدال ستائر النسيان عليهم، فلا يكاد يعرفهم أو يذكرهم إلا القليل من عشاق السينما.

والفنانة “مونا فؤاد” مصرية من أصل فرنسي، وولدت في يوم 5 أكتوبر سنة 1928، وتوفيت في أول أكتوبر سنة 1993، وهي تعد واحدة من نجمات السينما المصرية المنسيات، فربما لا يعرفها أو يذكرها إلا القليل، على الرغم من موهبتها الكبيرة وملامحها الأوروبية، بالإضافة إلى إطلالتها التي لا تنسى من خلال الشاشة الفضية، ومشاركتها العمل مع كبار نجوم ونجمات السينما المصرية مثل فاتن حمامة وشادية وسميرة أحمد، وفريد شوقي وشكري سرحان ومحمود المليجي وعماد حمدي وعمر الحريري ومحسن سرحان وحسين رياض.

والفنانة “مونا فؤاد” وعلى الرغم من صغر حجم أدوارها إلا أن الجميع قد تنبأ لها أن تصبح نجمة لامعة في السينما المصرية، لكن أسرتها لم ترضى بأن تعمل إحدى بناتها بالسينما، بل وصل بهم الأمر لأن هددوها بالقتل إن هي استمرت بالتمثيل، ورغم إصرارها على خوض مجال التمثيل وعنادها وتحديها لأسرتها، إلا أنها في النهاية خضعت لهم ورضيت بالأمر الواقع، واختفت تماما من الساحة الفنية بعدما كانت مشروع نجمة سينمائية كبيرة.

وقد تزوجت “مونا فؤاد” في سنة 1956 من رجل سوري، وانجبت منه ابنتها كاميليا عام 1962 وابنها سامر عام 1966 وابنتها ياسمين عام 1970، وقيل إن ابنتها الصغرى ياسمين أرادت دخول مجال الفن والعمل بالتمثيل، إلا أن الغريب في الأمر أن الفنانة مونا فؤاد هي التي عارضت ذلك الأمر.

وقد ظهرت الفنانة مونا فؤاد سنة 1951 في أول أعمالها السينمائية وهو فيلم “حضرة المحترم” مع كل من زهرة العلى وكارم محمود ومحمود المليجي ومحمد التابعي والسيد بدير، وفي سنة 1952 ظهرت في ثاني أعمالها حيث أدت دور عشيقة الخط في فيلم “الخارج على القانون” مع كل من فريد شوقي وشكري سرحان ونجمة إبراهيم.

وفي سنة 1953 شاركت في فيلمين، حيث أدت أولا دور أمينة الزوجة الخائنة في فيلم “عبيد المال” مع فاتن حمامة وعماد حمدي وفريد شوقي ومحمود المليجي، والفيلم الثاني كان “السيد البدوي” مع عباس فارس وكوكا وتحية كاريوكا وسراج منير.

وفي سنة 1954 شاركت في فيلمين، حيث أدت دور سميرة في فيلم “نور عيوني” مع نعيمة عاكف وكارم محمود ومحمود المليجي وحسن فايق، كما دور ليندا السويسرية في فيلم “أنا الحب” مع محسن سرحان وشادية ويحيى شاهين وزهرة العلا وحسين رياض.

وفي سنة 1955 وقبل أن تعتزل العمل بالفن وتختفي عن الأنظار تماما شاركت الفنانة “مونا فؤاد” في ثلاثة أفلام دفعة واحدة، حيث أدت دور موني درويش خطيبة الفنان منير مراد في فيلم “نهارك سعيد” مع منير مراد وسعاد ثروت وعبد السلام النابلسي وسراج منير، كما أدت دور عشيقة اميليو صاحب نادي القمار في فيلم “أغلى من عينيه” مع كل من عمر الحريري وسميرة أحمد وحسين رياض، وأيضا شاركت في فيلم “الله معنا” مع كل من فاتن حمامة وعماد حمدي وشكري سرحان وماجدة ومحمود المليجي وحسين رياض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: