حياة الفنانين

“سلوى عثمان”لم أفكر في التبني ومحمد رمضان فنان حقيقي.نجوم سورية فنانون كبار ويسعدني العمل معهم.

والدي  لم يرفض دخولي الوسط الفني لأنه فنان ويعرف ماذا يعني الفن

أضاف لي البرنس أنه عرفني على محبة وتقدير الناس 

الفنان لا يستطيع إقناع المشاهد عند تأديته لشخصية أصغر من عمره

مشهدي في مسلسل “البرنس” استطاع أن يقلب الوطن العربي

رسالتي إلى الفنانيين الشباب أنهم عند دخولهم الوسط الفني لا يكن هدفهم هو جمع المال

“سلوى عثمان” هي فنانة مصرية تخرجت من كلية الآداب قسم اللغة الإنجليزية اتجهت لدخول الوسط الفني في أواخر السبعينات عملت في المسرح والسينما والتلفزيون تميزت بتأديتها لدور الأم في العديد من أعمالها لتكاد تلقب “بام الدراما المصرية” اتقنت جميع الشخصيات واليوم وبعد واحد وأربعين عاماً من دخولها الوسط الفني مازالت واحدة من أهم أيقونات الفن والجمال في مصر وكما عودت جمهورها دائماً على نجاحاتها تصدرت في عام 2020 السوشيال ميديا في العديد من الدول وأصبحت حديث الموسم الرمضاني بسبب تأديتها لإحدى الأدوار الذي تقمصته بشكل رهيب.

أجرت سحر الحياة حواراً مع الفنانة القديرة “سلوى عثمان” لمعرفة رأيها في بعض الأمور التي تخص الوسط الفني ولتتحدث عن جديدها.

إعداد وحوار: محمد العمر

إخراج: ريما السعد

 في البداية ماهو الموقف الذي حدث معك في بدايتك الفنية ولم تستطيعي نسيانه إلى الأن ؟

في بداياتي الفنية عرضت عليي إحدى المخرجات دوراً في عمل وبعد التواصل معها استغربت أنها اختارت شخصية أخرى لتأدية الدور ،من الممكن أنها في ذلك الوقت اختارت شخصية عملية أكثر مني ولكن برأيي أن الفنان يستطيع أن يلعب جميع الشخصيات.

والدك هو الفنان القدير عثمان محمد علي فهل قام بتشجيعك عند دخولك الوسط الفني في ذلك الوقت او أنه رفض هذه الفكرة ؟

والدي  لم يرفض دخولي الوسط الفني لأنه فنان ويعرف ماذا يعني الفن لذلك لم يقف بطريقي وكان يشجعني دائماً ويثق أنني قادرة على متابعة مشواري الفني.

ماهو الشيء الذي أضافه مسلسل “البرنس” إلى مسيرة سلوى العريقة؟

 الشيء الذي أضافه البرنس أنه عرفني على محبة وتقدير الناس لي وأثبت لي تميز الجمهور مابين الفنان الذي يعمل من قلبه والفنان الذي يأخد التمثيل مهنة فقط ،وأديت مشهد في الحلقة التاسعة هذا المشهدا في التحديد حقق نسبة مشاهدة عالية جداً وأظهر لي أيضاً كم أن الجمهور حساس عندما يعطي الفنان من قلبه فهذا الشيء بحد ذاته إضافة كبيرة لي .

ما الذي جذبك عند قرأتك للنص؟

 جذبني أن النص متكامل وجميل أيضاً وكانت كل شخصية لها اللغة الخاصة بها واستطاع الأستاذ “محمد سامي” إعطاء كل شخص الشخصية التي تناسبه وتناسب بيئته وإعطاء كل شخص شخصية مختلفة عن الأخرى.

ماهو تقييمك للفنان “محمد رمضان” حول دوره في مسلسل “البرنس”؟

 محمد رمضان فنان حقيقي وأنا رأيته محبته لزملائه واجتهاده لإعطاء الشخصية حقها وهو ليس أنانيا لأنه لو كان أنانيا لما كان جميع نجوم العمل أبطالا في موقعهم وعدم سيطرته على بطولة العمل هذا بحد ذاته فن كبير لأن الأنانية والغرور لم يقوما بصناعة الفن.

سلوى عثمان لم ترزق بطفل ولكن عاشت تجربة الأمومة في العديد من أعمالها واتقنتها بشكل رهيب كاد أن يقنع المشاهد أنه حقيقة فهل فكرتِ في وقت ما في مسألة التبني؟

 لم أفكر في التبني لأني أعيش الأمومة من خلال أدواري وأعتبر أن أولادي في التمثيل هم فعلاً أولادي وفي النهاية لكل شخص نصيب من الدنيا ربي عوضني بفني وعملي ولم يحرمني من دور الأمومة ولن أنزعج من هذا الأمر.

الكثير من نجمات مصر أو الوطن العربي بشكل عام يتعرضن للانتقادات عند أدائهن لشخصيات لا تتناسب مع أعمارهن ماهو تعليقك على ذلك؟

برأيي أن لكل عمر له قصة وشخصية تناسبه لأن الفنان لا يستطيع إقناع المشاهد عند تأديته لشخصية أصغر من عمره وبالأخص أن أغلب الناس تعرف أعمارنا تقريباً ولكن عند تأدية قصة في مراحل مختلفة من العمر أي الغياب والالتقاء في عمر متقدم تعتبر حالة ثانية مثل “فيلم العاشقان” الذي كان من بطولة “نور شريف وبوسي”.

هل تهتمين بترتيب اسمك على الشارة بعد تاريخك الفني الطويل؟

 نعم اهتم بذلك ولكن للقائمين على الفن نظرة وتقييم آخر فهم عندما يضعون الأسماء في التتر يضعونها ك إرضاء للفنان وتقديراً لجهده رغم عدم رضائي في أغلب الأحيان ولكن محبة وتقدير الناس تغنيني عن ذلك وبدليل أن مشهدي في مسلسل “البرنس” استطاع أن يقلب الوطن العربي وتلقيت في ذلك الحين الكثير من الاتصالات من العديد من البلدان للتهنئة.

هل من الممكن أن نشاهدك في عمل سوري مصري مشترك؟

 انا أحب جداً نجوم سورية وعند مشاهدتي لدبلجتهم للأعمال التركية أحسُ أنهم حقيقون ويعيشون اللحظة ذاتها التي على الشاشة وبالأخص أن الدوبلاج يعتبر من الأشياء الصعبة فمابالك عند تأديتهم لعمل على الواقع نجوم سورية هم فنانون كبار ويسعدني العمل معهم في مسلسل مشترك.

برأيك الدراما العربية المشتركة ظلمت الفنان او أنها أعطتهُ فرصته بشكل أكبر لانتشار اسمه بباقي البلدان؟

 الدراما المشتركة لم تظلم الفنان إنما تساعده على الانتشار في شكل أكبر واكتسابه خبرة أكثر بسبب تعامله مع شخصيات مختلفة وتعلمه عادات وتقاليد أخرى وتعطي الفنان مساحة أكبر برأيي .

برأيك من هي الفنانة المصرية التي تستحق لقب أيقونة الدراما المصرية؟

 هناك العديد من فنانات مصر هم أيقونات ولكن من وجهة نظري أيقونات الدارما المصرية هم “إلهام شاهين_سوسن بدر_سمية الألفي” أحس أن هؤلاء النجمات الثلاثة حقيقون ويعطون المشهد من قلبهم.

علاقتك بمواقع التواصل الإجتماعي ليست جيدة فما هو السر وراء ذلك؟

 لأن مواقع التواصل الاجتماعي بحاجة إلى شخص يديرها لأن الفنان ليس قادرا على تسويق نفسه بالشكل الصحيح ولكن انضممت مؤخراً إلى موقع الانستغرام.

هل تتبعين الإجراءات الاحترازية للحماية من فايروس كورونا؟

 نعم أتبع جميع الإجراءات ويجب على الجميع إتباعها لحماية نفسه والأشخاص الذي يحبهم ولكن أثناء التصوير لا نستطيع ارتداء الكمامة مع ذلك نحافظ على التباعد مع الشخص الذي أمامنا ونحرص دائما على وجود المعقمات بجانبنا.

ماهي رسالتك إلى الفنانيين الشباب؟

 رسالتي إلى الفنانيين الشباب أنهم عند دخولهم الوسط الفني لا يكن هدفهم هو جمع المال والشهرة يجب أن يدخلوا الوسط الفني ليكونوا ممثلين جيدين ويحبوا الفن وأن يعطوا الفن والمشهد من قلبهم ليس فقط تمثيل.

 ماهو جديدك الذي تعملِين على تقديمه؟

 انتهيت مؤخراً من تصوير مشاهدي في مسلسل “أسود فاتح” مع الفنانة هيفاء وهبي من إخراج كريم العدل وتأليف أمين جمال وأقوم حالياً بتصوير مسلسل “لؤلؤ” من تأليف الأستاذ محمد سامي وإخراج محمد عبدالسلام ومن بطولة “مي عمر_أحمد زاهر_نجلاء بدر_نيرمين الفقي”

ولي مشاركة أيضاً في مسلسل “إلا أنا” الذي سيتم بثه إبتداءً من يوم السبت 29 أغسطس على DMC و DMC Drama

ومازلت بانتظار أن يعرض عليي الأعمال الرمضانية فإن أحب السباق الرمضاني .

واتمنى في النهاية أن أعمالي تسعد الناس لأني أعمل من أجل محبتهم واستقبالهم أشياء من هذا الفن ليس من أجل التسلية فقط.

إقرأ المزيد “صفية العمري ” كنت أول سفيرة على مستوى الوطن العربي ودوري في البيه البواب الأقرب لقلبي

“عايدة كامل “كل عمل اشتركت فيه تركت بصمة ولا أعترف بما يقدم الآن ويطلق عليه فن

وفاء موصللي “كل فترة من حياتي الفنية كانت منعطفا جديدا ..

“عاصم حواط” نقطة التحول في حياتي الدرامية قادمة إن شاءالله ..أحب الشخصيات البعيدة عني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: