حياة الفنانين

“مريم أحمد”سلسلة مرايا وعيلة سبع نجوم كانتا نقطة تحول لي.وأعمال جديدة وظهور بقوة على الشاشة قريباً

اكتشفني الفنان الأستاذ أيمن زيدان في هوا بحري

بسبب الظروف التي حدثت خسرنا كثير من الكُتاب والفنانين الذين كانوا رمزاً للدراما السورية

صورت مسلسل بالسويد اسمه”ليالي الشمال” ومسرحية عالمية مع ممثليين سويدين

أحب كل الأعمال التي قدمتها والكوميديا الاقرب لي

رسالة عتب لمن افتكرته صديقاً وخيب ظني .ورسالة شكر لكن شخص مازال يسأل عني

فنانة متميزة وشهيرة  قدمت الكثير من الأعمال الفنية في الدارما والسينماء السورية، . كما إنها قدمت العديد من البرامج التلفزيونية والإذاعية،لها بصمة ناجحة في الذاكرة ، الفنانة المتألقة مريم أحمد  ضيفة سحر الحياة

إعداد وإخراج /ريما السعد

حوار / عبد المعين الشيخ

اهلا ومرحبا بالفنانة مريم أحمد ،حدثينا عن بداياتك في المجال الفني ؟

أهلا وسهلا فيك أول شيء ،وبالنسبة لبداياتي الفنية ف كانت بالمرحلة الابتدائية شاركت بالمسرحيات ،ثم انتقلت للمسرحيات الجامعية ..واكتشفني الأستاذ أيمن زيدان في مسلسل “هوا بحري”للمخرج باسل الخطيب وبعدها بدأت مسيرتي بالوسط الفني

أين هي اليوم الفنانة مريم ولماذا بعيدة عن الشاشة؟

طبعا من بعد ما سافرت برات البلد أصبحت نسبة التواصل مع المخرجين والمنتجين قليل ،لذلك لم أكن موجودة بالأعمال التي عُرضت بالسنوات الأخيرة،لكن هناك مسلسلات صورتها قبل السفر وحالياً عم يت عرضها ،لذلك بقدر قول أنني لستُ بعيدة كثيراً عن الشاشة .

شاركتي في الدراما والمسرح والإذاعة أيهما الأقرب لك والذي قدمك أكثر؟

أنا أحب كل الأعمال التي قدمتها وأفتخر بها،لكن الدراما هي الأقرب والتي قدمتني للناس

أي الأعمال كانت نقطة تحول لديك ؟

الأعمال التي كانت نقطة تحول لي هي سلسلة مرايا مع الأستاذ ياسر العظمة ومسلسل عيلة سبع نجوم مع الأستاذ هشام شربجي

بسبب الظروف التي مرت فيها بلدنا الحبيب سورية حصل تراجع في الأعمال الدرامية برأيك هل تلاحظين أننا بدأنا بالتقدم ؟وهل كنت متابعة للأعمال الدرامية لهذا العام ما هو اكثر عمل شدك ؟

بسبب الظروف التي صارت خسرنا كثير من الكتاب والفنانين الذين كانوا رمزاً للدراما السورية المميزة وطبعا هذا الشيء كان سببا بتراجع الأعمال الدرامية وأنا للأسف ما كان عندي وقت حتى اتابع الأعمال التي عرضت هذه السنة بسبب انشغالي بمسرحية سويدية مع ممثلين سويديين والمسرحية اسمها west side story او قصة الحي الغربي وهي طبعا مسرحية عالمية ومعروفة وكانت تحتاج لشغل ووقت كثير لنحرز نقدما بأحسن صورة ولذلك اخدت مني وقتي كله.

مارأيك بالأعمال المشتركة ؟وماذا تقدم للفنان ؟

أنا مع الأعمال المشتركة طبعا لأنها ترفع من جودة العمل وتزيد متعة المشاهد والتعرف على ممثلين أكثر من بلاد عربية أخرى

ما الشخصية التي تتمنى أن تقدمها الفنانة مريم ؟

كنت اتمنى تقديم دور لاعبة كاراتيه لان هذا بيلمس جزءاً كبيراً من شخصيتي لأنني كنت مدربة كاراتيه قبل دخولي الوسط الفني فـ أحسست إنه سيكون شيئا جميلاً

أيهما الأقرب لك الدراما الكوميدية أو الاجتماعية أو البيئة الشامية

– بصراحة بحس الدراما الكوميدية أقرب لي لأنني أشعر إنها تجذب المشاهد وأنا بشكل عام أحب كل شيء مفرح وبيضحك

 

لو أحد أولادك رغب في دخول المجال الفني هل تشجعينه ؟

أي طبعا وأنا اصلا ابنتي كانت معي بالمجال الفني واشتغلت أعمالا كتيرة وبدأت من كانت صغيرة وشجعتها لأنني رأيت فيها حب هذا المجال

ما رأيك في فناني اليوم وفناني زمان ؟

مع احترامي لكل الفنانين بالزمان القديم أو الجديد لكن بالنسبة لي الفنانين زمان كانوا أفضل وأرقى وهم تعبوا حتى نحن نصل إلى هنا

اليوم السوشيال ميديا أصبحت من واقعنا ؟ما رأيك وهل تعتقدين أنها كانت ايجابية علينا ؟

بشكل عام السوشيل ميديا أصبحت جزءاً كتيراً مهما بالحياة اليومية لكل شخص وطبعا لا نستطيع أن نقول اذا هي إيجابية أو سلبية لأن هي بتعتمد عالشخص الذي يستخدمها وكيف يستغلها.

 

هل سنرى الفنانة المبدعة مريم على الشاشة قريباً ؟

– انا بهالفترة صورت مسلسل سوري بالسويد اسمه ليالي الشمال للمخرج عماد نجار وحالياً في تواصل مع مخرجين اكثر من قبل ورح ارجع عالشاشة بأعمال أقوى.

بكلمة ماذا يعني لك

الوطن : هو الأم

الحب: سر استمرار الحياة

الأسرة: الأمان

الأصدقاء: مواقف

الوفاء: الأصدقاء

الخذلان ؛عدم الاستسلام

رسالة عتب لمن ترسلينها ؟ورسالة شكر لمن ترسلينها؟

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: