مقالات

النجاح

كتب المحامي بشار الحريري

كل إنسان منذ ولادته يمتلك استعدادات و إمكانيات فطرية تسهم في تكوين شخصيته المستقبلية لتجعل منه شخصا ناجحا تتمثل هذه الاستعدادات في طاقات و مواهب كامنة تظهر في مرحلة النمو الطبيعية من حياته.

هذه الطاقات و المواهب هي التي ستميز شخصيته في محيطه الاجتماعي اذا ما قام باستغلالها بشكل فعال و بتوجيهها التوجيه البنّاء نحو تحقيق أهدافه و بالتالي توظيفها في بناء المجتمع و النهوض به في مختلف جوانب الحياة .

و هذا يتطلب منه معرفة قدراته و امكانياته و العمل الدؤوب على تتنميتها و تطويرها بشكل يؤهله لاستثمارها بشكل فعال و بناء لخلق شخصيته المتميزة و المتفردة التي ستميزه عن غيره .

لذلك نقول أن بناء الشخصية الناجحة ليس بالأمر السهل و اليسير كونها عملية مستمرة و متجددة تواجه تحديات و عقبات متنوعة و متعددة يناضل الإنسان خلالها لتذليلها و تجاوزها وصولا إلى النجاح .

و هذه التحديات قد تكون ذاتية و قد تكون مجتمعية و قد تكون عارضة مرحلية ..

بقدر فهم الإنسان لكل ذلك و معرفته لإمكانياته الذاتية و رسمه لخططه بمنهجية تلامس الواقع و تحديده لأهدافه و تطوير قدراته و مهاراته و تنميته لها بشكل دائم و مستمر ستجعل من شخصيته شخصية ناجحة تواجه التحديات لبناء المستقبل.

إقرأ المزيد التأقلم ليس نجاحاً !!!

أنا متمرد إذاً أنا موجود

الباحث التربوي نبيل صافية”الضبط الاجتماعي أحد أبرز المؤثرات التربوية في نفوس أبنائنا والأجيال التي نسعى لتنشئتها تنشئة صالحة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: