أدم وحواء

سلسلة أنا وولدي “مقال تمهيدي”

كتب / باسل عطورة

أسئلة كثيرة تتصارع داخل كل أسرة ناشئة ..

أسئلة حول تربية الأطفال وكيفية التربية لإنشاء جيل سليم نفسيا وبدنياً وتربوياً

وستكون بسلسلة تربوية نطرح من خلالها أهم الأسس التربوية الهامة لتربية نشئ سليم وواعي وسأبدأ هذه السلسلة بالإجابة عن ثلاث أسئلة أولية هي اللبنة الأساسية والمسائل التي تتفرع منها كل الأسئلة الأخرى:

1_ ما هو العمر الذي تبدأ عنده التربية ؟؟

2_ ماهي أهم المراحل العمرية التربوية التي يمر بها الإنسان؟

3_ ما هو دور كل من الأبوين في التربية ؟

قرائي الأعزاء إن للإجابة عن التساؤلات السابقة بحثا طويلا ودراسات مطولة ولكن ممكن أن نوجز الإجابات بالنقاط التالية:

1_ إن التربية تبدأ قبل كل شيء بأن نربي أنفسنا ونعلمها كيف نكون أباءا وأمهات وأشخاصا صالحين منتجين في المجتمع هذا بشكل اولي عام اما بالنسبة للطفل فالتربية تبدأ من قبل الولادة كما تفيد الدراسات و هذا تابع للمحيط الشامل ونفسية الأم وطريقة تعامل الأب وتحضيره لقدوم الطفل اما بالنسبة لمباشرة التربية بالنسبة للطفل فهي تبدأ من اليوم الأول وهي بتنظيم أوقاته بالنسبة للطعام والنوم والاستحمام .. وهذا التنظيم يكون  مهما جدا لتعليمه النظام لأن الطفل في هذا العمر يكون لاقطا لكل ما حوله …ويجب معرفة أن الطفل منذ أيامه الأولى وبالفطرة يبحث عن الاهتمام فعندما يعطى له بزيادة يطلب المزيد لذلك بجب أن نعرف أن نوصل له حاجته دون زيادة تجعله يميل لأن يعتقد أنه محور كون ابيه وأمه ويظن أن هذا من حقه الكامل وأي نقص يجعله يطلبه بأسلوبه وهو البكاء والصراخ بدون سبب واضح…وبدون نقص عن حاجته لأن ذلك سيجعله ناقصا في الحنان يجعله في المستقبل قاسي القلب غيورا …

2_ أما المراحل الأهم في التربية والتي سنناقشها بالتفصيل في المقالات اللاحقة لاحقة فهي

مرحلة طفولة المهد 0_3

مرحلة الطفولة الأولى 3_6

ومن ثم الطفولة الثانية6_12

ومن ثم مرحلة ماقبل النضج 12_ 14

ومن ثم مرحلة النضج المبكرة 14_18

ومن ثم مرحلة الشباب 18_ 20

وكل مرحلة لها طريقتها المثلى في التربية

3_ اما بالنسبة لدور الأهل فهو تكاملي كل منهما يتمم الآخر ولا يعارضه وما سؤالي إلا لألفت النظر لفكرة مغلوطة ان كل فرد من الأبوين يرمي باللوم بالتربية على الطرف الآخر وهذا يعني الخلل بالاثنين معا فالنجاح زوجي والفشل زوجي أيضاً.

فدور الأم يتمحور ببناء الجانب العاطفي للطفل وربطه بالجانب العقلي من خلال علاقتها بالأب الذي دوره يتمحور في بناء الجانب العقلي للطفل مع تناسقه بالعاطفة من خلال علاقته بالأم ، ولكن هذا لا ينفي أن للأم دورا مهما جداً في بناء العقل .. وللأب دور مهم جداً في دعم البناء العاطفي للطفل وكل ذلك سيبحث بالتفصيل في مقالات موسعة.

وبهذا نكون أجبنا على أهم التساؤلات الرئيسية التي ستكون محور مقالاتنا القادمة

وإلى اللقاء في المقال القادم بعنوان

( طفولة المهد من يربي من ؟؟؟)

إقرأ المزيد أخطاء في تربية الأطفال دون علم أو دراية

التربية الصحيحة للأطفال

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: