حياة الفنانين

“صفاء رقماني” مرايا رسمت لي ملامحي وأخاف على ابنتي من الظلم..وهذا سبب اعتذاري عن “ولاد السلطان”

●ينقص الدراما السورية الإنصاف والضمير

●لست مظلومة إعلاميا ولكن هذا قراري.

●لم أطمح بتقديم برنامج تلفزيوني ولكن!!

●المسرح حقيقي أكثر من التلفاز !!

●أتمنى من الفنانين عدم إظهار خلافاتهم على الإعلام!

إعداد وتحرير: محمد العمر

حوار وإخراج:ريما السعد..التدقيق اللغوي /د.ميرفت مهران

“صفاء رقماني” هي ممثلة سورية بدأت مشوارها الفني في أواخر التسعينات من خلال مسلسل “أنشودة أمل” تنوعت أعمالها بين المسرح والتلفزيون والسينما والإذاعة والدوبلاج أيضاً الذي يعتبر من أصعب أنواع الفن قدمت العديد من الأدوار التي رسخت اسمها لدى المشاهد ك مسلسل “مرايا_الخط الأحمر_ بقعة ضوء” والعديد من الأعمال الأخرى ومن المعروف عن “رقماني” أنها من الفنانات اللواتي كلما غبن عن الشاشة كلما عدن بشكل أقوى فهي فنانة دقيقة في اختياراتها .

"صفاء رقماني" مرايا رسمت لي ملامحي وأخاف على ابنتي من الظلم
 

أجرت سحر الحياة حواراً مع “صفاء رقماني” لكشف العديد من الأمور التي تتعلق بمسيرتها وبالوسط الفني ايضاً.

أهلا ومرحباً بك الفنانة المتألقة صفاء رقماني

بالبداية نبدأ حديثنا عن آخر أعمالك وهو العرض المسرحي بيت الشغف الذي نال إعجاب الكثيرين ، ممكن تحدثينا عن الشخصية وماذا قدمت لصفاء ؟ وبرأيك ماهو سبب نجاح العمل ؟

بيت الشغف يعتبر التجربة الثانية لي بعد مسرحية حفلة على الخازوق وأديت في العرض المسرحي شخصية العروس وهي شخصية تحمل الكثير من التناقضات ويوجد في حياتها العديد من الخيبات والانكسارات وهي شخصية جميلة تطلبت مني جهداً كبيراً وتعبا ولكن كل هذا مغلف بمحبة شديدة مني لذلك، كانت النتائج مرضية ونالت إعجاب الجميع وقدمت لي هذه الشخصية أشياء جميلة انا بحاجة لها في هذا الوقت لأن الفنان دائماً بحاجة أن يضوي على جوانب معينة به واعتز جداً بهذه التجربة.

شاهدناكِ كثيراً في السلسلة المبدعة “مرايا” ماذا تعني لك مرايا ؟وماذا يمثل لك الفنان والأسطورة ياسر العظمة ؟

مرايا تعني لي رسم الملامح وهي البدايات والبدايات دائما جميلة ف في ذلك الوقت عندما كان يراني أحد يقول هذه نجمة مرايا وياسر العظمة فهو رسم الملامح وكان بعدهُ أشياء أخرى حفظت الأسم، الأستاذ ياسر العظمة قامة كبيرة جميعاً نفتخر به اتمنى له الصحة والعافية والنجاح دائماً.

ماهو سبب غيابك عن الشاشة هذا الموسم؟

هو عدم الاتفاق مع العديد من الجهات المنتجة فأنا لدي مبدأ لم أستطع التخلي عنه إن كان في العمل أو خارجه فبالنسبة لي ليس مهماً رؤية الناس بشكل دائم لي على الشاشة وإنما يريحني الغياب أكثر من أن أرجع بشيء ليست راضية عنهُ وفي الفترة الأخيرة اعتذرت عن العديد من الأدوار كان آخرها مسلسل “ولاد السلطان” رغم جمال الأشياء التي تحملها الشخصية ولكن لم نصل إلى إتفاق في النهاية.

لم أتغير وسأبقى “صفاء” ذاتها التي لديها مبادئ لم تتخلا عنها.

برأيك ما الذي ينقص الدراما السورية الآن لتصبح في أوج تطورها؟

ينقص الدراما السورية الإنصاف والضمير الصاحي والمهنية وأن يأخد كل شخص ما يستحق وتعامل بمحبة وإنسانية أيضاً فهذه الأشياء تنعكس على الدراما لتصبح في أوج تطورها.

ماهو العمل الذي عرض هذا الموسم وتمنيت لو أنك ِ إحدى بطلاته؟

لا يوجد أي عمل تمنيت لو أني إحدى بطلاته ف الأعمال التي لم اتواجد بها لم تعنيني غير أنها أعمال يجب عليه أن اقيمها ك مشاهدة أن كانت جيدة أو سيئة ولكن يوجد أعمال شاهدتها واعتبرها جيدة ك “مقابلة مع السيد آدم_وسوق الحرير” ونحن دائماً نطمع أن نقدم شيئا أهم و أجمل.

أنتِ فنانة قليلة الظهور إعلامياً فهل تعتبرين نفسك مظلومة إعلامياً أو أن هذا قرارك ؟

لست مظلومة إعلامياً ولكن هذا قراري رغم دعوتي دائماً لإجراء لقاءات صحفية أو إذاعية او تلفزيونية ولكن لا أحب الظهور بكثرة وإنما في فترات متباعدة .

.هل تطمح “رقماني بتقديم برنامج تلفزيوني؟

لم أطمح بذلك ولكن ليس لدي مانع بتقديم برنامج تلفزيوني إذا كانت فكرته مناسبة وطرحه جميلا وأن يظهر المقدم بطريقة لطيفة للمشاهد.

ماذا تفضل صفاء أكثر التلفاز ام المسرح ولماذا ؟

التلفزيون متواجد في كل منزل فهذا سبب حبي له وللمشاركة في الأعمال التلفزيونية

أما المسرح فهو حالة خاصة ويعتبر مساحة للروح بالنسبة إلى الممثل ف دائماً يتم طرح سؤال عليي عن سبب اعتذاري عن أعمال تلفزيونية بسبب تدني الأجور وموافقتي على أعمال مسرحية في أجر منخفض ولكن الجواب ببساطة أنه لا يوجد إنصاف وعدل في التلفزيون بينما المسرح فكل النجوم في المرتبة ذاتها لا يوجد أحد أفضل من الآخر والمسرح برأيي حقيقي بشكل أكبر من التلفزيون لأن التواصل يكون بشكل مباشر مع الجمهور وإذا أردت معرفة الفنان يجب أن تشاهده على المسرح والذي يعشق المسرح يفهم ذلك.

هل تسمحين لابنتك “روح” من دخول الوسط الفني؟

لم امنع روح من دخول الوسط الفني إذا كان لديها الرغبة بذلك ولكن أخاف عليها أن تمر في صعوبات قد مررت بها وأن تتعرض لظلم قد تعرضت له فبالنهاية هي ابنة والدتها ومن الطبيعي أن تحمل بعض صفاتها وبالتالي سوف تتعرض لبعض المواقف فلا أتمنى أن تمر بما مررت به سابقاً ولكن يجب علي أن أنصحها وأتحدث لها عن مشاق هذا الطريق ولكن إذا كانت رغبتها أن تمثل فأنا بالطبع سوف أكون معها.

ما رأيك بتصريحات بعض الفنانين بالفترة الأخيرة والتي أشعلت الخلاف بين العديد من النجوم؟

أنا بعيدة تماماً عن المشاكل في الوسط الفني ولكن لا أتمنى أن يكون هناك خلافات بين الفنانين بالعكس يضايقني ذلك وأتمنى دائماً أن يتم حل خلافات الفنانين بين بعضهم البعض وعدم إظهارها على الإعلام وللناس لأن الناس تحب أن تتسلى فقط من خلال ذلك.

ماهو الفارق بين “صفاء” في الواقع وفي التمثيل ؟

صفاء بالواقع هي صفاء الطبيعية العفوية فأنا إنسانة طيبة وبسيطة وحقيقية ولم استطع التمثيل ابداً بالحياة ،على عكس أمام الكاميرا فالناس دائما يعتقدون أن الفنان حياته مبنية على التمثيل .

أما صفاء الممثلة أحب أن اكن الممثلة المقنعة والصادقة فقط.

ماهو الشيء الذي يخيفكِ بشكل كبير ؟ومالذي يزعجك ؟

أخاف من فقدان أشخاص أحبهم ويزعجني الاستخفاف وقلة الإحترام.

ماهو جديدكِ الذي تعملِين على تقديمه فنياً؟

حالياً أقوم في بروفات مسرحية “إعدام” مع الأستاذ “زيناتي قدسية” ومن بطولة العديد من النجوم وسوف أقوم بالعمل بشخصية زوجة حاكم البلاد الأميرة ومن المفترض أن يكون العرض في منتصف الشهر التاسع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: