حياة الفنانين

“أسامة العلي” تمنيتها أمنية وتحققت …وعلاقتي بالغيتار علاقة مشاكسة

أسامة العلي شاب من مشقيتا وابن مدينة اللاذقية من مواليد عام 1997

شاب مفعم بالحياة والأمل يسكن طموحه حدود النجوم

موسيقي من الطراز الثقيل حساس لم تبدأ موهبته صدفة بل كان لديه الشغف والحب ليرى كل ماهو جديد ويكتشف كل جديد كانت بداياته فطرية كأي شعاع نور ينبثق

وللتعريف عنه أكثر كان لمجلة سحر الحياة اللقاء التالي معه

إعداد وحوار : راما محمد ..علي المصطفى

_ كيف بدأت موهبة أسامة العلي الموسيقية ؟

بدأت من خلال أمنية تمنيت أن يحققها بابا نويل وهي أن أحصل على آلة الأورغ فكان ذلك ومن خلال هذه الآلة بدأت مشواري الموسيقي السماعي ومنذ ذاك الزمن بدأت على آلة البيانو و استمريت في العزف على البيانو فترة طويلة ثم انتقلت للعزف على آلة الغيتار بعمر الثامنة عشر معتمداً على الخلفية الموسيقية التي اكتسبتها من العزف على البيانو ثم بدأت دراسة الموسيقا أكاديمياً في معهد زرياب في مدينة حمص لمدة سنة

والفضل الكبير لمعهد ياني وللأستاذ حسان لباد فيما يخص التدريب و الصولفيج الصوتي

_ماهي الآلات التي يتمنى أسامة تعلم العزف عليها غير الغيتار ؟

أحب جداً العزف على الكمان واتمنى ذلك لأنه يحتاج لتقنية عالية إضافة إلى أنه آلة حنونة وحاولت كثيرا لكن الموضوع يحتاج بعض الوقت

_ حدثني عن الفِرَق التي شاركت بها ؟

شاركت في فرقة معهد زرياب وفي مجموعة خوابي الثقافية ثم انتقلت إلى مدى وحالياً انا في القارة الثامنة لدعم المواهب الشابة

_ أسامة العلي مغني كورال في أوركسترا مديرية ثقافة حمص ما الذي أضافته لك الأوركيسترا موسيقياً ؟

علمتني العمل الجماعي و الانتظام به والغناء الجماعي وماهي امكانيات الفريق أي ما الذي يمكنه الفريق أن يحقق

إضافة إلى أن العمل مع موسيقيين كبار يضيف إلى خبراتك كتوزيع صحيح وتلحين وإتقان العمل بشكل صحيح والفضل الأول والأخير يعود للأستاذ حسان لباد على انتقائه الصحيح لكل تفاصيل الأوركسترا إضافة إلى أن الموسيقيين أساتذة كبار فنيا وشخصيا

والكورال يحوي أصوات مذهلة إضافة للروح الشابة التي أضافوها للأوركسترا

قدمت الأوركسترا أعمالا جداً هامة ك كارمينا بورانا ولونغا شاهيناز ولونغا رياض وعدة أعمال من الفيروزيات وأغاني الأطفال وأغاني حديثة ومونولوجات

باختصار قدمت الأوركسترا أسلوباً جديداً لم يكن مألوفاً في مدينة حمص

أتوقع أن تصل الأوركسترا لكافة أرجاء سوريا بسمعة ضخمة جداً ولدي طموح أن نصل للعالمية كأن نصل إلى إيطاليا مثلاً

_ كيف تصف علاقتك بالغيتار ؟

علاقتي بالغيتار جميلة جداً ومفعمة بالمشاكسة علاقة عشق

_دراستك الجامعية بعيدة عن المجال الموسيقي

ما الذي أضافته لثقافتك الموسيقية ؟

دراستي الجامعية بعيدة عن مجال الموسيقى فأنا أدرس أدب انكليزي وأنا في سنة التخرج حالياً لكن ساعدتني كثيراً في التعرف على الثقافة الموسيقية الغربية وأن أصل لمحتوى غربي على الانترنت غير متاح عربياً وكرستها في المجال الموسيقي لكن حتى اللغة كانت لدي شغف وموهبة كالموسيقى تماما

ما هو النمط الموسيقي المفضل لدى أسامة العلي ؟

أفضل النمط الشرقي الهاديء المليء بالإحساس الرومنسي وأفضل الإحساس على القوة والتيكنيك وأعتقد أن عزف الغيتار هو ما جعلني أحب هذا النمط

_كونك تحب العزف على  الغيتار وتتمنى العزف على الكمان ونمطي الموسيقى مختلف بين هاتين الآلتين ما الذي جذبك نحو النمط الكلاسيكي الهادئ الحساس لهذه الدرجة ؟

الغاية من الموسيقى هو الإحساس لذا يستهويني الإحساس

_لكن كموسيقي يستهويك أيضاً التيكنيك :::

الفن غايته إيصال فكرة فأحب التيكنيك مع وجود فكرة لكن التيكنيك بغرض الاستعراض للقدرات لا يستهويني

ممكن أن يكون عزفي وشغفي بالغيتار هو ما لعب الدور الأكبر في توجيه اهتمامي نحو الإحساس

وعموماً أفضل الموسيقى الشرقية لأنها ثقافتنا ونحن أبرع بها

ولكن كجملة لحنية أفضل الغربي طبعاً

لكن كما قلت لكَ الموسيقى العربية ثقافتي ويمكنني من خلالها إيصال فكرة وقضية للمجتمع من خلال الكلمة العربية واللحن العربي كأن أهدي محبوبتي مثلاً أغنية عربية لأوصل لها حالة معينة وفكرة معينة

_تؤسس حالياً لفرقة موسيقية مع مشروع القارة الثامنة وتشغل حالياً منصب رئيس قسم الموسيقى في القارة الثامنة أريد شرحاً أوفى لهذه الخطوة في حياة أسامة الموسيقية وما أهميتها على الفن في حمص ؟

فرصة رائعة لي لأن لدي أفكار كثيرة و أغاني كثيرة أتمنى أن يعاد إحياؤها وأن يسمعها الجمهور الحمصي وأن يكون هذا الجمهور على دراية بها

كما أن القارة الثامنة بفرقتها الموسيقية ستعطي فرصة للمواهب الشابة بأن تظهر وللجمهور بأن يتمتع بهذه الموسيقى ومتفائل جدا بهذه الفرقة

إخراج / ريمه السعد ..تدقيق لغوي/ ميرفت مهران

إقرأ المزيد صفاء رقماني سعيدة بتجربتها في مسرحية “إعدام”، و لهذا السبب مبتعدة درامياً

“نادية تليش”المسرح أبا الفنون وهو مفتاح لبناء مجتمع مثقف واعٍٍ ومتوازن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: