أخبار وفن

“مصطفى اليوسف” في البيئة الشامية..وماذا عن قرار الاعتزال!!

“مصطفى اليوسف” في البيئة الشامية..وماذا عن قرار الاعتزال!!

متابعة:محمد العمر

بعد أن أعلن الفنان السوري الشاب “مصطفى اليوسف” عن اعتزاله الفن عبر بوست نشرهُ على حسابه الشخصي على إحدى مواقع التواصل الإجتماعي ليقوم لاحقاً بحذف البوست ليعلن انضمامه إلى المسلسل الشهير “باب الحارة” الجزء الحادي عشر وهذا ما دفع مجلة “سحر الحياة” لإجراء اتصال معه للكشف عن بعض الأمور.

وخلال الحديث معه كشف لنا عن شخصيته في مسلسل باب الحارة وعن أهميتها بالنسبة له
حيث قال أنه سوف يقدم في العمل شخصية “عادل” ابن “أبو عادل” وهو إحد وجهاء الحارة ويعمل في مهنة الحلاقة.
من كواليس باب الحارة
من كواليس باب الحارة

وتابع أنه على الرغم من المشاهد القليلة التي سوف يؤديها في العمل ولكن وقوفه أمام عدد كبير من نجوم الدراما كان كافي له لإثبات وجوده في الدراما السورية.

اما عن تجربته مع المخرج “محمد زهير رجب” تحدث أنها تجربة رائعة و أنهُ فخور جداً للوقوف أمام كاميرة مخرج قد وصفه بالكبير والعظيم و أن “زهير رجب” قد كانَ داعماً لجميع الوجوه الشابة لكي تثبت وجودها في الدراما .

وعن قرار اعتزاله الفن الذي قد اتخدهُ مؤخراً وسبب التراجع عنه.

أكد لنا أن القرار قد جاء بساعة غضب وأن بعض الأشخاص في الوسط الفني قد دعمته ليتراجع عن هذا القرار مؤكداً أن الوسط الفني في سورية 70% منه مصلحجي على حد وصفه ولكن لابد من وجود أشخاص حقيقين .

وعن اذا كان هناك أعمال أخرى يقوم بالتحضير لها قال أن مبدئياً لا يوجد أي أعمال ولكن من الممكن وجود أعمال في الأيام القادمة مع مخرجين ونجوم كبار .

وجدير بالذكر أن من أعمال “اليوسف”

“وطن حاف_عيلة عالموضة_بقعة ضوء_أولاد الشر_ السهرة التلفزيونية “قلب هند” بالإضافة لتصوير بعض السكيتشات مع العديد من المواهب الشابة” .

إقرأ أيضا ملائكة وشياطين الدم جديد الكاتب و المخرج الشاب عمر الشايب

أمل عرفة تعتذر رسمياً عن هذا العمل !! إليكم التفاصيل

“أحمد مللي” ما كان يميز الدراما السورية الصدق والعفوية والتوثيق…وهذه رسالتي للجيل الجديد!!

يمنى إبراهيم توضح كيفية اختيار كريم الأساس المناسب للبشرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: