أخبار وفن

عبد الرزاق البني .. بين الصحافة والإعلام المرئي والمسموع

الهام غانم عيسى

استطاع الشاب السوري عبد الرزاق البني أن يبحثَ عن أدواته ليمتلكها ويتسلّح بها على الرغم من صغر سنه، فغدا أسلوبه مزيجاً من البساطة والمهنية، فضلاً عن امتلاكه صفات الإذاعي الناجح؛ من ثقافة واسعة، وصوت رخيم، وسعة اطلاع.

“رولا ركاب”أعشق الكتابة وهدفي العمل ضمن الإذاعة المسموعة

سوق الحرير يبدأ مع “المثنى صبح”

اثبت وجوده في العديد من المحطات، خاض تجربة الصحافة والإعلام المكتوب، وتميز في اللقاءات المصورة، وهو الآن يتابع مسيرته في المجال الإذاعي،

انه مثال يُحتذى به للإعلامي الناجح؛ لأنه ذو ثقافة واسعة، وعمله منظّم ودقيق وليس عشوائياً، يقدّر ما يفعله ولا يستسهل الأمور، فيعطي كلّ موضوع حقّه، يمتلك حس المبادرة، ويسعى دائماً للابتكار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: