أخبار وفن

إصدار جديد للكاتب الجزائري بختي ضيف الله رواية “ريح الجنون أو عندما يتيه الوطن”

كانت السيدة مريم الطيبة النقية، صاحبة الروح الشفافة، والتأمل الدائم لما حولها، واحدة من هؤلاء. دخلت في تجربة طويلة في عالم الجنون؛ لم تستطع تحمل العيش بينهم وهم يتقمصون دور الوحوش؛ تتألم في صمت وهم يسرقون سعادة من يقاسمونهم الهواء، يتخذونهم عبيدا وينصبون أنفسهم نبلاء.

هكذا هي منذ أن كانت صبية في باديتنا الجميلة؛ لا تحب الظلم والظالمين؛ تبكي خفية حين ترى بعض الصبية عاجزين أن يستردوا لعبهم الخشبية المسلوبة، المحطمة تحت أقدام الحاقدين؛ تعيرهم لعبها لتخمد حزنهم وتحقن دموعهم…

أما أنا فلم أبرح هامشي المريح. ما أكثر المحتاجين لي؛ فكم من نصوص في هذه الحياة لا يزال يركبها الغموض، ربما أنا صاحب النص الحقيقي لقصص هؤلاء المعذبين في الأرض، لقصة مريم وأخواتها..لقصة (ريح الجنون).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: