أدم وحواء

الأسرة والمجتمع …..آثار التوتر الأسري

من القضايا المعقدة التي تهدد سعادة الأسرة هي التوتر الأسري

و انعدام الود والتعاطف داخل البيت الأسري ..

لاسيما بين الأب والأم ….

وهذا ما يؤثر سلبياً على الأولاد من جميع النواحي…العاطفي والسلوكي

والاجتماعي والعلمي والنفسي….

فأغلب العوائل يكون تفكيرهم بالشكل الخارجي لاغير وكيفية المحافظة على ماهو معاكس للحقائق التي يعيشونها ..

وهذا هو الخطر بعينهِ وما سبب للكثير من امور القتل والتشرد والانتحار ….

ولا يأخذون مايتعرض له الاطفال بعين الاعتبار ..

فمن الخطأ الفادح إننا نعتبر إن التفكك الأسري يتوقف على الطلاق وحسب وإنما الصح والأكيد من إن التفكك الفعلي والحقيقي هو الذي نداري عليه ونحن داخل جدران البيت …..

فالكثير من العوائل هو انهيارها داخلي …منها اللامبالاة من جهة الأب وغياب دوره وهو بالحياة وإنشغالهِ بالكثيرِ من الأمور ِ باستثناء الأولاد والأم ….

وألأمُ بدورها تكون لاحول ولاقوة فالبعض منهن لايستطيعن السيطرة المطلقة على أولادهن ….وهنا تكمن الكارثة …..

فألأب الحاضر الغائب لايتفهم خطورة الأمر ِ والأم ُ المغلوبة على أمرها لاتحرك ساكنا أمام الظروف التي هي بصددها ،،

فما ذنب الأطفال اللذينَ يستيقظون على أصوات ٍ مدوية مدمرة وهم في عالمهم الوحيد الذي يستمدون ،منهُ الراحة النفسية والطمأنينة والسكون والهدوء العاطفي ……

لكن يحصل العكس ….

.سيحل محلهم التوتر العصبي وانهيار المستقبل إلا مارحم ربي

فلابد من الاحتواء والحضن الدافى

لهم …..

فأما التفاهم و..وضع النقاط على الحروف..وإن كانت لأجل الأبناء ِ فقط ……أو التخلي عن بعض ليعم الهدوء النفسي والاستقرار الفكري

فما هو فائدة البيت المملوء بالانفجارت والانتهاكات وعدم الرحمة والألفة ….

نجد الكثير من الأطفال ِ يتصرفون ؤبعنف وبانهيار عصبي …وهذا مما يرونهُ أمام أعينهم ويتعايشون معهُ

فنحنُ محاسبون امام الله لما يعانيهُ هؤلاءِ المساكين…. فلنرفع الأنانية الي تسيطر على بعض العقول لاسيما االآباء…..فغالبا تتفرد الأم بتربية أبنائها ويكون الواحدة فيهم بألف رجل …إذا تخلصت من عبء الرجل الشكلي ….لكن مع الأسف تبقى النظرة الغير مفهومه للأم على أنها امراة ولا تستطيع تدبر أحوالها مع أبنائها…

اسمحولي إنها نظرة غير حضارة ولا تكون من صالح الأولاد مطلقاً…..

فلنجعلهم يعيشون بسلامٍ فلا ذنب لهم غير أن البعض آباؤهم ……..

مع تحياتي ….شيماء ……

إقرأ المزيدمنغصات العلاقة الزوجية …

أهمية ومبادئ التربية الإيجابية

العنف ضد الزوجة خطر يدمر الأسرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: