حياة الفنانين

نجدت كلسلي “طموحي أن أقتحم جدار العالمية في فن التمثيل الايمائي

اتخذ من الصمت ولغة الجسد نافذة ضاحكة ليدخل من خلالها بروحه المرحة قلوب الناس وصاحب أجمل المقالب في برنامج الكاميرا الخفية ، فنان كوميدي إيمائي أول من أدخل الفن الايمائي الى الكاميرا السورية وفن البانتونيم و مثله الأعلى والذي تأثر به الفنان العالمي تشارلي شابلن .. نجدت كلسلي ضيف سحر الحياة

حوار/ راميا شحادة

إعداد وإخراح/ ريمه السعد

تدقيق لغوي/ ميرفت مهران

1 _ بداية مرحبا بك ضيفا على مجلة سحر الحياة ، كيف تعرف القراء عن نجدت كلسلي من هو :

نجدت كلسلي من محافظة حلب موظف مأمور قطار بالسكك الحديدية السورية متقاعد ومجتهد في مجال فن التمثيل الإيمائي لدي ١٤ عملا بطوليا مسرحيا أثناء حياتي الدراسية تحت ظل ورعاية منظمة اتحاد شبيبة الثورة ومن ثم قدمت بعدها وأثناء حياتي الوظيفية كمأمور قطار قمت بتنفيذ ١١ برنامج تلفزيوني من وراء عدسة الكاميرا الخفية نافذة انطلقت من خلالها للوصول إلى المشاهدين لأسباب عديدة منها أن هذا المجال يتطلب العفوية المبدعة وفن الارتجال وأيضا فيها تفريغ مايخزن بمضموني ذخرا من إبراز مهاراتي في فن الإيماء فن (البانتونيم ) فن التعبير بلغة الجسد تلك اللغة العالمية التي لاتحتاج إلى ترجمة وتصل لمدارك المشاهدين في جميع أنحاء العالم بدون لغة محكية .. إنها مدرسة تشارلي شابلن الفنان العالمي الذي اضحك العالم بدون أن يتكلم فهي قوة كبيرة

2_ من دعمك وشجعك لصقل هذه الموهبة ؟

دعمني في هذا المجال منظمة اتحاد شبيبة الثورة التي اتاحت لي مجالا في صقل موهبتي فقط هي الجهة التي لها فضل كبير على تكويني وتشجيعي حتى أوصلتني لدرجة الاحتراف وبعد انتقالي من أحضان الشبيبة وبعد وصولي إلى درجة الاحتراف تفاجأت بالظواهر السلبية السيئة في التعامل مع شركات الإنتاج البعيدة كل البعد عن الفن والاحساس الفني وهذا ماجعلني اتابع اجتهادي الفني بخاصية انعزالية ودراسة خاصة

 نجدت كلسلي اول من أدخل فن الإيماء بمشاهد الكاميرا الخفية حدثنا عن فن الإيماء ولماذا أخترت هذا الفن

أنا إخترت هذا الفن الإيمائي لأنه هدفي ومسعاي للوصول إلى مدارك جميع المشاهدين فهي لغة تصل للعالم بغض النظر عن اللغات والترجمة للغات وللهجات المحكية والذي دفعني ذلك رغبتي وهوايتي منذ الصغر وكان مثلي الأعلى الذي تأثرت به هو الفنان العالمي تشارلي شابلن الذي اضحك العالم بدون أن يتكلم فهي رسالة نجاح فني كوميدي عالمي ومرتبة رغم أنها من السهل الممتنع

 عملت عدة أعمال للكاميرا الخفية حدثنا عنهم ومدى نجاحهم

عملت ١١ برنامجا تلفزيونيا من وراء عدسة الكاميرا الخفية كان أبرزها برنامج (صار لازم نضحك ) الذي كان من خلاله قيامي بتأليف وإخراج وأداء العمل مع مجموعة زميلات معي وكان أول عمل استطعت أن ادخل من خلاله الكاميرا الخفية إلى حلب الشهباء في عام ٢٠٠٦ كما واستطعت أن أدخل من خلال ذلك فن التمثيل الإيمائي الناطق بلغة الصورة وفن التصوير ولغة الجسد والمؤثرات الصوتية الموجه إلى رحاب العالم وعدد المشاهد تفوق ٨٣٥ مقطع فيديو

 حدثنا عن أطرف المشاهد الإيمائية للكاميرا الخفية :

من الأحداث الطريفة التي تعرضت لها هناك الكثير والكثير أذكر منها يوما وفي دمشق في برنامج طوشة ولوشة مع الأستاذ زياد سحتوت الذي كان معدا لهذا البرنامج كنت أقوم بدور رجل أخرس ضائع يطلب من الناس اتصال هاتفي بجهات لمساعدته وإذا تعرضت لاحد المواطنين هو أخرس أيضا وبدأت معه بالنقاش والحوار بطريقة اللغة الخرسانية وفي النتيجة حاولت أن أشير له عن الكاميرا الخفية فلم يستوعب ماأقصد وكررت المحاولات مرارا وتكرارا من دون فائدة من إيصال الفكرة له فلقد أفتكر أنني اسخر منه وراح معي بالعتاب الطويل وأنا أبرر ماأريد تبريره فلم يفهمني وبالنهاية تحول هذا المشهد بالكاميرا الخفية إلى شبه فيلم درامي وكأنني أقوم بتصوير فيلم درامي

 بمن تأثر نجدت كلسلي حتى اختار هذا الفن؟

: طبعا مثلي الأعلى الذي تأثرت به هو الفنان العالمي تشارلي شابلن وفن البانتونيم

 ماهي هوايتك المفضلة بعد فن التمثيل؟

 أنا أحب الرياضة وأمارسها بشكل دائم ومنظم ودون انقطاع كرياضة المشي والجري وكرة القدم وكرة الطائرة كما أحب الرسم والتصوير وكتابة السيناريو كما سأبديه من أفكار خاصة براسلتي

 ارتبطت اعمال الكاميرا الخفية أن نشاهدها في رمضان هل نشاهد اعمال جديدة لك؟

 اتعجب واتعجب وأسأل ماهي علاقة شهر رمضان بالعطاء الفني ؟؟!!!

فالفن فن وإبداع والرواج رواج والتسوق تسوق .. لماذا نتعرض لهذا السؤال التقليدي دائما (شو محضريلنا على رمضان )

انت كنجم من نجوم الكاميرا الخفية ولك خاصية مميزة في هذا المجال …مارأيك بالكاميرا الخفية بشكل عام على ما تشاهده في قنوات التلفزة؟
انا اكره الكاميرا الخفية التي منها الرعب والاثارة والاستفزاز والاستهتار بكرامات الناس
الرسائل التي سعيت اليها في مشواري الفن؟
قمت بمحاولات لمشاريع كاميرا خفية ب ٣٣ محاولة حققت منها كنجاح ١١ برنامج وفشلت ب ٢٢ برنامج ..
وهذا المشوار اوجد لدي قوة في الخطى وفوائد تعرفت من خلالها على ماهية الفن من مداخل ومخارج وكيفية التعامل مع هذا الفن طبعا اقصد فن التمثيل

 حدثنا عن أعمالك الجديدة ؟

اعمالي الجديدة فلقد قمت بمشروع لتقديم أعمال سينمائية قصيرة بطول ٢٥ دقيقة لكل فيلم والأفلام تحت عنوان مستر نجدت وعلى طريقة الفنان مستر بن تعتمد على التمثيل بدون كلام وبلغة الصورة وبقالب كوميدي متقن ، لقد تم تنفيذ عشرين فيلما مع المونتاج وبقي عشرة افلام لم استطع أداركها ولكنني على أمل بالتواصل لإتمامها واتمامها لن يتم إلا عندما تصبح مجموعة لثلاثين فيلم حيث يتم بعدها الرواج إلى دور السينما كأفلام قنوات التلفزة كثلاثين فيلما

(مستر نجدت ) هو تأليفي وإخراجي وبطولتي وسبب التأخير هي أوضاع الحرب الطويلة التي عشناها منذ أكثر من عشر سنوات بما تحتويه تلك الحرب من فقدان الاستقرار النفسي وأحزان وتشرد واستشهاد الكثير والكثير من أبناء الوطن والعطاء الكوميدي يتطلب غير ذلك من شروط ومؤهلات ومع ذلك أنا على استعداد لإتمام العمل في المستقبل القريب

 ماهي طموحاتك المستقبلية ولمن يوجه رسالة شكر الفنان نجدت كلسلي ؟

 طموحي أن أقتحم جدار العالمية في فن التمثيل لكي أحقق هدفي كهاو ولكي أثبت للعالم أنني المثال الواضح للمواطن السوري الذي لايصعب عليه مجال رغم مرارة الظروف فنحن الذي يصنع الحدث والبناء وبالثبات وحب الوطن وسيحصل ذلك إن شاء الله .. وسأقتحم جدار الوصول للعالمية وبيدي علم بلادي الغالية علم أمي وأبي وأجدادي

12_ كلمة أخيرة نختتم بها الحوار

: أشكر وأحيي إدارة مجلة سحر الحياة كإدارة ومجلس إدارة وعاملين وإعلاميين على جهودهم ومساعيهم المبذولة تجاه هذا البناء الوطني والسعي للتوسع الفكري .. دمتم نورا لعيني وعيون القراء

نجدت كلسلي .. حلب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: